تارودانت: هاته أهم مشاكل اعدادية المستقبل بجماعة تتاوت.. و تلاميذ مهددون بالهدر المدرسي

آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 3:21 مساءً
2015 11 10
2015 11 10
تارودانت: هاته أهم مشاكل اعدادية المستقبل بجماعة تتاوت.. و تلاميذ مهددون بالهدر المدرسي

ميلود ابو ايمن – احداث سوس

في ظل الشعارات التي ترفعها الحكومة من اصلاح للتعليم وميثاق وطني ومخطط استعجالي وتدابير ذات أولوية ، فلازال يعاني تلاميذ وتلميذات المغرب الحبيب من مشاكل في التربية و التعليم و أهمها الهدر المدرسي في الجبال والقرى. وهنا نتحدث عن تلاميذ وتلميذات اعدادية المستقبل المتواجدة بجماعة تتاوت على جبال الاطلس الصغير والتي تبعد عن مدينة تارودانت بحوالي 40 كلم. مؤسسة تعليمية تربوية تعاني من مشاكل عدة و أهمها عدم استكمال بناء مرافقها ما يعيق العملية التعليمية التعلمية، كيف يعقل أن يتلقى المتعلمون جميع المواد في ست حجرات دراسية؟ ومنها المواد العلمية والتي تحتاج الى مختبرات مجهزة لتوصيل المعلومة السليمة للتلميذ بشكل متقدم وسلس. أمر يزيد من معاناة المدرس بسبب صعوبة تلقين الحصات التطبيقية. والادهى والأمر هو أنه وبعد معاناة التلاميذ والتلميذات طيلة 6 سنوات من السلك الابتدائي بسبب بعد مداشرهم عن المدرسة والتي تصل أحيانا مسافتها إلى خمس كلمترات في طرق وعرة وغير معبدة، يتفاجئون باقصائهم من المنحة وبالتالي طردهم من الداخلية المأوى الوحيد الذي يساعدهم على مواصة دراستهم، إذ بغيابه يعني انقطاعهم أوتوماتيكيا عن الدراسة، و ما يحز في النفس أن جلهم متفوقون دراسيا.ومن جانب آخرفبالرغم من إنشاء دار الطالب والطالبة فلم يتم استكمال اشغال بناياتها كسابقتها (الاعدادية). كلها مشاكل يعاني منها فلذات الأكباد هاته الجماعة، وأثر فيهم بشكل سلبي حتى ضاق بهم الحال ولم يجدوا لا معيلا ولا سندا ولا حتى من يساعدهم او يناضل من اجلهم. وفي غياب واضح للمصالح النيابية التي لا تحين معطياتها يتم تكرار اسماء التلاميذ الذين يدرسون حاليا بالسلك الثانوي في لائحة الممنوحين.ولهذا ندعوا الجميع للتدخل لانقاذ ابناء وبنات هاته الجماعة من الهدر المدرسي.

رابط مختصر