مهرجان الحكاية بزاكورة يطالب بألية لحماية الثرات

آخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 6:45 مساءً
2015 11 17
2015 11 17
مهرجان الحكاية بزاكورة يطالب بألية لحماية الثرات

دوقرن يوسف طالب منظموا مهرجان الحكاية والفنون الشعبية بزاكورة، بإنشاء كلية للفنون والتراث بالمدينة، لرفع التهميش عنها والحفاظ على الموروث الثقافي المادي والتاريخي الذي تزخر به المنظقة. وعرفت الدورة الثالثة للمهرجان التي استمرت لثلاثة أيام مابين 13 و15 نونبر الجاري، حضور حكواتيين وفنانين من المغرب ومن دول عربية ودولية. حيث تميز حفل الافتتاح بتكريم الحكواتي الشهير محمد باريز والباحث في الثرات الشعبي مصطفى الدخالي والشاعر الزجال مراد القادري. كما شهدت التظاهرة مشاركة حكواتيين بلغات ولهجات مختلفة، العربية والدارجة والامازيغية، والتشيكية. وشاركت في هذه الدورة فرق محلية لمجموعات الركبة واملال والحضرة، من الفلكلور الشعبي المحلي بمدينة زاكورة، كما غصت قاعة دار الثقافة بجمهور التلاميذ والطلبة والمهتمين ، الذين استمتعوا بحكي من الوان مختلفة وبلغات متعددة. واسدل الستار على المهرجان بتنظيم معرض للكتاب المستعمل بدعم من وزارة الثقافة، وبتعاون مع بيت الشعر المغربي وشبكة القراءة بالمغرب، والذين وقعوا اتفاقيات شراكة، بتوزيع مئات الكتب على مدارس عمومية وعلى اطفال القرى النائية، الذي تكبدوا عناء المجئ لذات الغرض.

رابط مختصر