أكادير: تخادل السلطات في تطبيق القانون يتسبب في تعنيف مستثمروإخضاعه للعلاج

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 12:29 مساءً
أكادير: تخادل السلطات في تطبيق القانون يتسبب في تعنيف مستثمروإخضاعه للعلاج

ع اللطيف بركة

عرفت قضية المستثمر السياحي ورئيس المجموعة المهنية لمكاتب الصرف بأكاديروالجنوب “أحمد السكوتي” تطورات خطيرة يوم أمس الثلاثاء،بعد تعرضه لاعتداء جسدي من طرف أحد حراس الأمن الخاص بأحد الفنادق بالشريط الساحلي،بعد منعه من الولوج إلى محلاته التجارية. ويروي مقربون من أحمد السكوتي، أن هذا الأخيروبعد محاولته يوم أمس الثلاثاء التوغل عبر باب حديدي وضعه مسير فندق خارج القانون، وسبق أن صدر حوله قرار ولائي للهدم منذ ثلاث سنوات،وبقي حبرا على ورق دون تفعيله، منعه حراس الأمن الخاص من الولوج إلى محلاته التجارية وعندما أصر على الدخول تم الاعتداء عليه بالأيدي من قبل أحد الحراس الخاصين ليسقط أرضا فأصيب  على مستوى الرأس. الضحية تم نقله بعد زوال يوم أمس عبر سيارة إسعاف إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير، قبل إدخاله قسم الإنعاش وهو يصرخ ألما يشكو من صداع على مستوى الرأس والرجل. اعتداء يوم أمس جاء متزامنا مع قطع التيار الكهربائي على محلات هذا المستثمر وسحب العداد خلال هذا الصباح من قبل مصالح المكتب الوطني للكهرباء وأفاد الضحية أن الأمر تم بإيعاز من مدير الوحدة الفندقية وكان السكوتي ربط محلا تجاريا بالكهرباء عبر تياريمر من إحدى محلاته المجاورة، والمتوفرة على عداد. في نفس السياق فقد أجلت إبتدائية أكادير يوم الإثنين الماضي ، النظر في قضية اعتداء أول لمسير وحدة فندقية على السكوتي ، من أجل إعدادا الدفاع من قبل أحد أطراف القضية. والمثير في الجلسة أن مدير الوحدة الفندقية المتهم والمتابع في حالة سراح بكفالة في هذه القضية ، قد ألزمه نائب وكيل الملك على دخول قفص الاتهام الموضوع أمام منصة الهيئة القضائية.

2015-11-18 2015-11-18
أحداث سوس