جمعية صوت الطفل تنظم برنامجا وطنيا تحسيسيا حول ظاهرة العنف وعلاقته بالمجتمع

آخر تحديث : السبت 21 نوفمبر 2015 - 4:22 مساءً
2015 11 21
2015 11 21
جمعية صوت الطفل تنظم برنامجا وطنيا تحسيسيا حول ظاهرة العنف وعلاقته بالمجتمع

ياسين أوبلخير-أحداث سوس

تحت شعار “المجتمع يدفع ثمن العنف الأسري” تنظم جمعية صوت الطفل برنامجا وطنيا تحسيسيا حول ظاهرة العنف الأسري والذي تسعى من خلاله للتعريف بهذه الظاهرة التي تعتبرها كافة مكونات المجتمع المدني سلوكامكتسبا يتعلمه الطفل الذي يتعرض له في صغره وخلال نشأته الأولى،ضحية عنف أسري يمارس العنف على أفراد أسرته في المستقبل وكذلك على من حوله،لكن الجمعية هي أبت إلى أن تركز على فضاء الأسرة بإعتبارها فضاءا خصبا لبداية ظاهرة العنف لذى الأطفال خصوصا والأسرة عموما.

فالطفولة المعنفة في نظر الجمعية ترسخ لديهم طرقا غير سوية للحصول على مايريدون بقوة وهو مايولد في نهاية المطاف سخصيات عدوانية من الشخصيات يمثل أكثر الناس ميلا إلى العنف والعدوان كطبائع في شخصيتهم فيمارسون عنفهم من دون خجل وفي بعض الأحيان علانية،لا شك أيضا فإن توعية الأسر بأسباب العنف الأسري وعلاجه لابد من تكثيف جهود نشر الثقافة الأسرية في المجتمع وتقوية الوازع الديني من خلال المؤسسات والتوجيه والإرشاد لمساعدة المعرضين للعنف خاصة النساء والأطفال وإعادة تأهيل ضحايا العنف الأسري نفسيا وبدنيا لضمن أنهم سيقدرون على تربية أبنائهم بطريقة سوية إذ صاروا آباء أو أمهات.

وجدير بالذكر أن جمعية صوت الطفل تعتزم على تنظيم لقاءات وطنية في مجموعة من المدن المغربية:

– الخميس 26 نونبر 2015 بمدينة طانطان

– الخميس 03 دجنبر2015 بمدينة العيون

– الخميس 10 دجنبر2015 بمدينة تيزنيت

– الخميس 17 دجنبر2015 بمدينة كلميم

– الخميس 24 دجنبر2015 بمدينة إفني

– الخميس 31 دجنبر 2015 بمدينة الدشيرة .

رابط مختصر