أعمال تخريب و شغب بالدراركة من طرف بعض مشجعي الوداد

آخر تحديث : الأربعاء 25 نوفمبر 2015 - 8:17 مساءً
2015 11 25
2015 11 25
أعمال تخريب و شغب بالدراركة من طرف بعض مشجعي الوداد
تسبب بعض المحسوبين على جماهير الوداد البيضاوي، في أعمال شغب كبيرة بمنطقة بالدراركة بأكادير قبيل قليل من صباح اليوم.
 
وذكرت المصادر، بأن محيط منطقة الدراركة تحول إلى ساحة حرب، بسبب أعمال الشغب التي تورط فيها بعض المحسوبين على جمهور الوداد وامتدت أعمال الشغب إلى ثانوية سيدي سعيد، حيث عمد مشاغبو الوداد إلى تكسير الواجهات الزجاجية للمؤسسة و كسر سيارات الأساتذة والأطر التربوية، كرد فعل على الحجارة التي رشق بها من طرف المتربصين بهم.
 
هذا، و مباشرة بعد اندلاع أعمال الشغب، سقطت عدد من التلميذات في حالة اغماء، و تم حرق دراجة نارية، كما توقفت الدراسة بالمؤسسة المذكورة، و قام عدد من التجار بإغلاق محلاتهم التجارية.
 
إلى ذلك، تشهد المنطقة حاليا حالة من الاستنفار الأمني الغير المسبوق، كما تم قطع الطريق في وجه حركة السير لحظة، و محاصرة عدد من انصار الفريق البيضاوي بالمنطقة داخل الحافلات.
 
وأفاد شهود عيان في اتصال بالجريدة، بأن عددا من انصار الوداد البيضاوي قاموا قبيل قليل من صباح اليوم الأربعاء 25 نونبر 2015، برشق رجال الأمن الوطني بتيكيوين بالحجارة.
 
و أوضحت ذات المصادر، بأن عملية الرشق تلاها هروب الأنصار إلى الحدود الترابية للدراكة التابعة للدرك الملكي.
وفي ذات السياق، هرب مشجعون آخرون من انصار الفريق الأحمر إلى الدواوير المحادية لمنطقة الدراركة وخاصة منطقة تكادريت نعبادو، بعد اعمال الشغب و التخريب التي عرفتها المنطقة، في الوقت الذي يشهد فيه المكان حالة من الاستنفار، اعتقل خلالها عدد من المتسببين في اعمال العنف.
 
يذكر ان ملعب ادرار سيشهد عشية اليوم نزالا قويا بين حسنية اكادير و الوداد البيضاوي.
رابط مختصر