البيجديست يتهمون الباميست بالخيانة السياسية بسوس

آخر تحديث : الأربعاء 25 نوفمبر 2015 - 8:19 مساءً
2015 11 25
2015 11 25
البيجديست يتهمون الباميست بالخيانة السياسية بسوس

اتهم الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بسوس، قياديي حزب البام بإقليم اشتوكة أيت باها بالخيانة السياسية التاريخية، بعد إدانة عضو بشبيبة الحزب بالسجن النافذ وغرامة مالية ، بعد شكاية لرئيس جماعة تسكدلت ونائبه، ضد عضو بشبيبة بن كيران بالمنطقة. وحسب مصادر متطابقة لمسؤولي حزب العدالة والتنمية من داخل الكتابة الإقليمية باشتوكة أيت باها، فإن إصرار رئيس الجماعة القروية لتسكدلت ونائبه، بمتابعة عضو من شبيبتهم طعنة من الخلف، بعد توقيع محضر اتفاق بين الطرفين، يقضي بتنازل المشتكين عن المتابعة القضائية، في حين يلتزم مسؤولو بالبيجدي بمعاتبة زميلهم وتنيه عن قذف عرض رئيس الجماعة ونائبه، الذين اتهمهم المعتقل بالخيانة الزوجية عبر نشر تدوينة على جداره الخاص على موقع التواصل الإجتماعي الفايس بوك. وادانت محكمة إنزكان في الاسبوع الماضي، عضو بحزب العدالة والتنمية باشتوكة ايت باها بأربعة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية قيمتها 10 الاف درهم، بعد أيام من توقيع محضر صلح بحضور مسؤولي الحزبين، يتقدمهم رئيس المجلس الاقليمي لاشتوكة أيت باها، الذي حصل على المنصب بعد التحالف بين الحزبين. وشجبت الكتابة الاقليمية لحزب رئيس الحكومة باشتوكة أيت باها، الحكم الصادر في حق عضوها المعتقل بسجن أيت ملول، عن طريق بيان إستنكاري تتوفر الجريدة على نسخة منه، والذي أدان إستغلال محضر الصلح بين الطرفين من طرف محامي المشتكين الذي اعتبره إعتراف ضمني للمتهم. واعتبر الكاتب الجهوي للحزب، ورئيس المجلس البلدي لإنزكان احمد ادراق، تشبت مسؤولي البام بمتابعة المعتقل المنتمي لحزبه، بالخيانة السياسية، بعد استغلالهم “للنية الصادقة لاعضاء العدالة والتنمية حسب قوله”.

دوقرن يوسف

رابط مختصر