وفاة شاب متأثرا بحروق بعد اضرام النار في جسمه بحي أيت كيوان

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2015 - 3:53 مساءً
وفاة شاب متأثرا بحروق بعد اضرام النار في جسمه بحي أيت كيوان
      لفظ شاب من أبناء الدشيرة الذي أضرم النار في جسده بالقرب من منزله بحي أيت كيوان آخر انفاسه، بالمستشفى العسكري بمراكش، صباح اليوم الخميس 25 نونبر 2015،  متأثرا بجروحه من الدرجة الثالثة.
     وذكرت مصادر الجريدة ، أن مكان الحادث يعرف حركية سكانية، الشيء الذي أدى حينها إلى تدخل عدد من المواطنين بشكل سريع من أجل إخماد النيران المشتعلة في جسد الضحية. 

      وكان الهالك الذي يبلغ من العمر 26 سنة أصيب بحالة هستيرية، وقد عمد إلى سكب مادة قابلة للاشتعال على جسمه و أضرم النار فيه بسبب إقدام إدارة الفندق الدي كان يشتغل به لتقليص عدد العمال الدين يتواجد الضحية من بينهم. وللتذكير فإن الضحية كان يشتغل حارس أمن خاص بأحد فنادق وسط أكادير.

2015-11-27 2015-11-27
أحداث سوس