المدير العام لشركة “ألزا” لأحداث سوس “الشركة تضع في صلب إهتماماتها مبادئ الوقاية من الحوادث سيرّ”

آخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 8:11 مساءً
2015 11 29
2015 11 29
المدير العام لشركة “ألزا” لأحداث سوس “الشركة تضع في صلب إهتماماتها مبادئ الوقاية من الحوادث سيرّ”

أفاد ألبيرتو بريز بريز، المدير العام لشركة النقل الحضري ّألزا” بالمغرب في تصريح له لجريدة أحداث سوس على هامش الندوة الصحفية التي احتضنتها مدينة أكادير، أن مجمل حوادث السير التي تقع في الغالب، يتسبب فيها العنصر البشري، وهو الأمر الذي يحتم على الجميع بدل مزيد من الجهود من أجل تقويم مكامن الخلل لدى العنصر البشري كأهم معطى متسبب في حوادث السير، وأشار البيرتو، أن شركة “ألزا” تضع على قائمة أولوياتها عناصر التكوين والتأطير والمراقبة، قصد الحد و والوقاية من حوادث السير، وهو ما بات يتحقق من خلال النتائج المسجلة في هذا المجال، غير أنه يلزم بدل جهود موازية من أجل التغلب على بعض الصعاب التي تحول دون تحقيق مجمل الأهداف المسطرة، خاصة ما تعلق منها بضرورة تجاوز بعض المشاكل المرتبطة بالعوامل الخارجية ، مؤكدا، أن الشركة اتخذت مجموعة من الإجراءات لتفعيل إجراءات السلامة الطرقية، من ضمنها تجهيز أسطول النقل بوسائل التكنولوجيا المتطورة، قصد تحليل أسباب وقوع الحوادث والحد من وقوعها، هذا الى جانب المراقبة الصارمة فيما يخص تناول الكحول لدى سائقي و مستخدمي الشركة على السواء. وفي سياق متصل، وصف المتحدث باسم المديرية العامة للجولان بإسبانيا، في مداخلته، إرتفاع عدد القتلى والجرحى الذين تخلفهم حوادث السير في إسبانيا سنويا ب”الحرب الشرسة” التي تخلف تأثيرات جد سلبية بالنظر الى كلفتها الباهظة على المستوى الاجتماعي والإقتصادي، موضحا أن حزمة الإجراءات المتخذة للحد من هذا النزيف، العمل على التغيير الطوعي لسلوكات المواطنين سواء منهم السائقين، أو الراجلين، وهو ما يمكن تحقيقه عن طريق حملات التوعية المتواصلة، مع تفعيل أكبر، لبعض الإجراءات الرقابية، من قبيل وضع رادارات ثابتة على الطرق، وزجر مخالفات السياقة تحت تأثير الكحول والمخدرات، وغيرها من الإجراءات الزجرية الأخرى، التي من شأنها التقليل من حرب الطرقات. سعيد بلقاس / اكادير

رابط مختصر