وزارة بلمختار تخترق القانون بقبول مرشحين معفيين لمباراة نوابها الاقليميين.

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2015 - 9:46 صباحًا
وزارة بلمختار تخترق القانون بقبول مرشحين معفيين لمباراة نوابها الاقليميين.

 دوقرن يوسف.

تسائلت مصادر مطلعة للجريدة، عن سماح اللجان المشرفة على مباراة نواب وزرارة التلابية الوطنية والتكوين المهني، لعدد ممن تم اعفاؤهم من مهامهم داخل بعض نيابات الوزارة بجهة سوس ماسة باجتياز عملية الإنتقاء للترشح لمنصب نائب إقليمي، وذلك خلال عملية المباراة الشفوية التي إنطلقت منذ الاسبوع الجاري بمركز التكوينات والملتقيات بالرباط.

وقالت ذات المصادر ان قبول ترشيح مسؤولين ثم إعفاؤهم في فترة سابقة من مهامهم، كانوا يشتغلون بمصلحة الموارد البشرية بنيابة إنزكان أيت ملول ، ومصلحة الشؤون المالية والإدارية بنيابة أكادير إداوتنان، يتعارض والقوانين ويتنافى مع المساطر الإدارية المعمول بها، إذ لا يسمح لمن تم إعفاؤه بالترشح لأي منصب ما لم تمر خمس سنوات على إعفائه من المسؤولية، واقل من ثلات سنوات إن طلب هو الإعفاء من المسؤولية، والمسؤولين بأكادير وإنزكان، لم يثما سنتهما الاولى بعد الإعفاء. وفي اتصال “لمشاهد”، بمجموعة من المترشحين لهم نفس وضعية”المحظوظين”، واكثر منهم تجربة وخبرة، ثم إقصاؤهم من المقابلات الشفوية بمبرر الإعفاء.

وجاء ترشح مسؤولين سابقين وحاليين لمنصب نائب وزارة التربية الوطنية، في ظل مطالبة الاطر التعليمية، وجمعيات المجتمع المدني، عرض ملف احد المرشحين من سوس، على القضاء عوض الإكتفاء بإعفائه وذلك تفعيلا وأجرأة للدستور ومبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، من جهة اخرى، اعلنت الوزارة عن شغور منصب مدير أكاديمية جهة سوس ماسة، بعد إدراجها لنيابة أكادير في وقت سابق ضمن 34 نيابة إقليمية على الصعيد الوطني، يتنافس للفوز بإحداها 264 مرشح بينهم 31 مرشحا ينتمون إلى جهة سوس، بينهم اربعة يعملون بنيابة أكادير، وثلاثة بإنزكان، واربعة بمقر الأكاديمبة.

2015-12-05 2015-12-05
أحداث سوس