انتقالات وإلحاقات غامضة بنيابات التعليم بجهة سوس.

آخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 9:16 مساءً
2015 12 06
2015 12 06
انتقالات وإلحاقات غامضة بنيابات التعليم بجهة سوس.

يوسف ذوقرن.

 كشفت مصادر مطلعة، عن استفاذة اطر تعليمية بنيابة التعليم بأكادير من انتقالات وتكليفات ، دون احترام للقانون والمساطر الإدارية المتعارف عليها، بحماية من جهات مركزية بالوزارة. واستغربت ذات المصادر، موافقة مديرية الموارد البشرية، من إلحاق إطارة تربوية، وهي زوجة نقابي بالتعليم بنيابة سيدي إفني، والتي تم نقلها من جبال تفراوت إلى نيابة تزنيت وليس إلى النيابة التي يشتغل بها زوجها، والتي تمت خارج إطار أية حركة، حيث أن المسموح لهم مسطريا وإداريا وقانونيا بتوقيع الإنتقالات هما نائب الوزارة أو مدير الأكاديمية ولا يحق لمدير الموارد البشرية بالوزارة منحهما أي انتقال، لأن ذلك ليس من اختصاصه، ما يعد تطاولا على مهام النواب ومديري الأكاديميات التي يفوض لهم الوزير هذه المهام ويمارسونها بناء على نتائج الحركات الإنتقالية.

ولم يقتصر الامر فقط على هذه الحالة حسب ذات المصادر، إذ ثم السماح والموافقة بإلحاق أستاذة التعليم الإبتدائي بمجموعة مدارس سيدي يعقوب جماعة التامري نيابة أكادير إداوتنان المسماة “س، ز” بالتعليم العالي في الوقت الذي يعاني فيه الوسط القروي من الخصاص ومن الموارد البشرية ومن 20 وضعية وحالة لظاهرة الأستاذ المدرسة، أي الأستاذ الذي يدرس ست مستويات من التعليم الإبتدائي، مع العلم أن الأستاذة المنعم عليها بالإلحاق بالتعليم العالي لها أقدمية سنتين من التدريس لا غير.

واستغربت مصادر تربوية عليمة، من مصلحة الموارد البشرية بالوزارة بتسترها على وضعيات غير قانونية وذلك بعدم فتح تحقيق وإرسال لجان تفتيش للنيابة للوقوف على جلية الأمور، كي لاتتهم بحماية الأشباح، وذلك بالتاخرفي تنفيذ وأجرأة مسطرة الإقتطاع ل58 يوم في حق كاتب إقليمي لإحدى النقابات بنيابة أكادير إداوتنان،و 48 يوما لعضو مكتب جهوي مستفيذ من التفرغ من نقابة أخرى.

على الرغم من الملف الاول استوفى جميع الشروط القانونية والمسطرية وتوصلت به مصالح الوزارة منذ ما يقارب السنة. في حين أن الملف الثاني ينتظر تفعيل المسطرة من طرف أكاديمية الجهة بعد حصولها على الإختصاص في هذه الحالة من طرف الوزارة. واعترفت مصادر مسؤولة بأكاديمية سوس، عن قانونية استفاذة زوجة مسؤول قضائي بنيابة أكادير من التقاعد النسبي دون أن تتوفر على أقدمية 30 سنة من العمل، حيث تمت الموافقة على ملفها بعد عرضه على لجنة طبية ذات الاختصاص، كما أقرت السماح لملحقة بالإدارة والاقتصاد.

رابط مختصر