محرومون من الماء والكهرباء بأكادير يطالبون لقاء الوالي لأكثر من شهر.

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2015 - 6:13 مساءً
محرومون من الماء والكهرباء بأكادير يطالبون لقاء الوالي لأكثر من شهر.
 

وجهت جمعية تمثل حيا بتكوين يفتقر إلى ضرورات الحياة، رسالة طلب لقاء والية أكادير منذ أزيد من شهر، دون جواب بالقبول أو الرفض.

وحسب معطيات ووثائق تتوفر عليها الجريدة، وضعت جمعية شامة السكنية للتنمية والتعاون بحي إنزران بتكوين، رسالة تحت موضوع لقاء الوالية، بمكتب ضبط عمالة أكادير إداوتنان يوم 04 نونبر 2015، بهدف إيجاد حل لحرمان أسر بالحي المذكور من الماء الصالح للشرب والإنارة وشبكة الصرف الصحي، رغم أنها شيدت منازلها عبر ترخيص من بلدية أكادير، وبتوقيع من نائب العمدة السابق طارق القباج في التعمير، ورئيس المجلس الإقليمي لأكادير حاليا.

وصرحت مصادر من داخل جمعية شامة، أن أحد مسؤولي الجمعية، زار مقر الولاية عدة مرات، للإسفتسار عن مال رسالة طلب اللقاء، دون الحصول على جواب، وطالبت ذات المصادر، من المسؤولة الأولى بالمدينة، وقف معانات 5 سنوات من الإقصاء من ضروريات الحياة، في مدينة يتردد إسمها عالميا.

وحسب نص طلب اللقاء، فالجمعية تطالب بتحيين تصميم إعادة هيكلة تجزئة سكنية بحي إنزران بتكوين، حيث أن صاحب المشروع لم يفي بوعوده بتجهيز التجزئة السكنية رغم لجوء أحد المتضررين إلى القضاء.

وسبق للجمعية أن طالبت بلقاء عمدة أكادير، المالوكي لعرض مشكل التجزئة السكنية، ولمطالبته بدفتر التحملات التي يرفض مسؤولو التعمير مدهم به، خصوصا أن نائبه المكلف بالتعمير يعرف الملف جيدا.

2015-12-10 2015-12-10
أحداث سوس