حركة غير عادية داخل المستشفى الاقليمي لإنزكان وها علاش وكيفاش

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2015 - 6:00 مساءً
حركة غير عادية داخل المستشفى الاقليمي لإنزكان وها علاش وكيفاش

  علمت “أحداث سوس” أن المستشفى الإقليمي لإنزكان يعيش هذه الأيام تحت ايقاع حركة نشيطة  ودؤوبة وذلك من أجل تحقيق وعد سابق كانت ادارة المستشفى قد أخدته على عاتقها منذ توليها زمام تسيير هذه المؤسسة الاستشفائية والمثمثل في توفير جهاز سكانيـــر لساكنة الإقليـــم.

هذا ومن المتوقع أن يتم العمل بهذا الجهاز الأسابيع القليلة المقبلة تزامنا وحلول السنة الميلادية الجديدة،لينضاف لإنجازات سابقة عرفتها هذه المؤسسة، كان آخرها اقتناء جهاز خاص بالتحاليل الطبية (الصورة)، وكذا توفير المزيد من المعدّات الاسعافية،وتعزيز ذات المستشفى ببعض الكوادرباختصاصات جديدة لم تعرفها هذه المؤسسة الاستشفائية من قبل،علما أن المستشفى قد عمل أيضا الفترة الأخيرة على جلب جهاز متطور خاص بعمليات الجراحة بالمنظار” TROCARD “وفر لحد الساعة خدمة غير مسبوقة للمرضى المرتفقين، بنقص ملحوظ في الوقت والجهد المبذول مقارنة بالعمليات الجراحية المألوفة والمعتادة على رأسها الخاصة باستئصال بعض الاورام والـمرارة .

كل هذا يأتي في إطار المجهودات الحميدة التي ما فتئت تبدلها ادارة المستشفى تحت اشراف الوزارة الوصية بتنسيق مباشر مع عمالة انزكان ايت ملول التي ساندت بكل قوة هذه الاصلاحات بتتبع شخصي من عامل الإقليم ومواكبة ميدانية تحسب للسيد الكاتب العام، وذلك من أجل النهوض في اقل وقت ممكن بقطاع الصحة بالمنطقة والارتقاء به استجابة لأهداف ملحة أساسها تطوير وهيكلة هذا القطاع الحيوي خدمة لساكنة المنطقة بنواحيها.

ولنا متابعة دائمة لجديد هذا الورش الإصلاحي في مقالات قادمة. 

عبدالرحيم شـبـاطــــــي.

2015-12-11 2015-12-11
أحداث سوس