سوس تنادي لا للسيدا في بلادي .

آخر تحديث : الإثنين 14 ديسمبر 2015 - 10:46 صباحًا
2015 12 14
2015 12 14
سوس تنادي لا للسيدا في بلادي .

 محمد بوسعيد.

 

هو شعار الدورة الرابعة للحملة التحسيسية ،التي نظمه طلبة شعبتي التنشيط السوسيوثقافي و اللغات الأجنبية المطبقة بالكلية  المتعددة الاختصاصات بتارودانت ،بساحة 20 غشت بذات المدينة نهاية هذا الأسبوع ،لأجل تحسيس الساكنة حول داء فقدان المناعة المكتسبة .

وباعتبار الأصابع تشير إلى جهة سوس ماسة بكونها تحتل الصدارة في نسبة المصابين بهذا الداء ،شددت الأستاذة لمياء بنجلون ،المنظمة لهذا العرس الصحي ،أنه أضحى اليوم إخراج هذا المرض من خانة الطابوهات ،حيث سبق تنظيم  للنسختين السابقتين برحاب الكلية تزامنا مع اليوم العالمي للسيدا ،ليتم إشراك المؤسسات و الجمعيات التنموية لتنخرط في هذا العمل النبيل بساحة المدينة ،بغية التواصل المباشر للطلبة مع الساكنة .مبرزة أن الهدف من تنظيم هذا الحفل ،هو تمرير ثقافة التضامن و العمل التطوعي الانساني بمشاركة المؤسسات والجمعيات المجتمعيات التنموية ،لتنخرط في هذا العمل النبيل ،الذي لقي صدى طيبا لدى ساكنة مدينة تارودانت .

هذا وشهد هذا الحفل تقديم رسائل صحية للمواطنين ،عبر سكيتشات ،أغاني وتعبير جسدي ،إضافة إلى مداخلة المجلس العلمي ،فضلا عن تنظيم قافلة طبية للتحاليل التي عرفت إقبالا هاما من طرف الساكنة المحلية ،التي ترنو إلى سبل الوقاية من داء الايدز وكيفية التعامل مع المصابين .

رابط مختصر