القناة السادسة التلفزية تقصي قراءة القرآن الجماعية والأمداح النبوية بأكادير الكبير

آخر تحديث : السبت 19 ديسمبر 2015 - 9:03 صباحًا
2015 12 19
2015 12 19
القناة السادسة التلفزية تقصي قراءة القرآن الجماعية والأمداح النبوية بأكادير الكبير

عبدالله بيداح يلاحظ العديد من المتتبعين والمهتمين ببرامج التلفزة للقناة السادسة عن الأسباب التي تكمن وراء عدم اداعة وبث حصة القراءة الجماعية لكل من أكادير وإنزكان، وكذا الأمداح النبوية والتي سبق للفريق التلفزي أن قام بتسجيلها والاكتفاء بالقراءات الجماعية لجل مدن المملكة بما فيها بعض مدن سوس ماسة كتارودانت وتزنيت. هكذا يتسائل العديد عن السر وراء هذا الإقصاء وعدم الإدراج لسنة القراءة الجماعية للقرآن الكريم والأمداح النبوية التي تعتبر سوس مهدها الأول سواء باللغة العربية أو الأمازيغية في ما يخص الأمداح النبوية، فمتى ستعمل التلفزة الأمازيغية على إدراج الحصة القرآنية الجماعية وكذا الأمداح النبوية. وللإشارة الحالة هده أن أهل سوس بدءوا مند بداية الشهر الفضيل شهر ربيع الأول لتلاوة وقراءة الأمداح النبوية، بما فيها ما يعرف “بالميلودية” والتي يتمسك ويتشبث بها الصوفيون السوسيون وما يواكبها من تقاليد وأعراف تجدرت في عمق تاريخ أهل سوس ماسة الأمازيغ مند قرون وخاصة عهد الدولة العلوية الشريفة التي تنتمي جدورها الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، محبة وحرصا على احياء السنة النبوية الشريفة.

رابط مختصر