اختتام دورة تدريبية دولية للحكام والمدربين في الغطس الرياضي بمدينة أكادير‎.

آخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2015 - 9:29 مساءً
2015 12 20
2015 12 20
اختتام دورة تدريبية دولية للحكام والمدربين في الغطس الرياضي بمدينة أكادير‎.

اختتمت اليوم الأحد بأحد الفضاءات الفندقية فعاليات الدورة التدريبية الدولية الخاصة بالحكام والمدربين في الغوص الرياضي في المياه المحصورة «برك السباحة»، والتي نظمتها الجمعية الأكاديرية للغوص والرياضات المائية، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة التحت مائية، وذلك ما بين 17 إلى 20 دجنبر 2015.

وعرفت الدورة فترتين صباحية ومسائية حيث خصصت الفترة الصباحية للمحاضرات النظرية والمناقشات، التي تضمنت محاضرات تعريفية بقانون تحكيم رياضة الغطس وأنواع الحركات الفنية وكيفية احتساب النقاط والأرقام واستبعاد النتائج وغيرها، فيما خصصت الفترة المسائية للتطبيق العملي والتقييم، بتأطير من خبراء مغاربة وروسيين، تعلق الأمر بمدرب المنتخب الوطني الروسي في الرياضةـ، والمديرة الإدارية للمنتخب الروسي.

ويأتي تنظيم هذه الدورة الدولية المتخصصة في تخريج حكام رياضة الغطس، وتخريج المدربين لعدة أسباب، أهمها التعريف بالقوانين الدولية المنظمة لهذه اللعبة ونشر أساسياتها، بجانب هدف رئيسي هو إعداد حكام وطنيين قادرين على إدارة مختلف مسابقات هذه الرياضة، خاصة وأن المغرب يعرف هذه الرياضة المستجدة، ويعد لاستضافة منافسات بطولات في المجال.

 

فعاليات اليوم الختامي شهدت مراجعة عامة لما تم تناوله من محاضرات نظرية وتطبيقات عملية ومن ثم الاختبار التحريري بعدها استراحة، تبعها اختتام الدورة، حيث أكد محمد علي غربال رئيس الجامعة في كلمة بسيطة بهذه المناسبة سعادة القائمين والمختصين بالجامعة بهذا الإقبال المتميز وهذا الحماس من قبل المشاركين بالدورة، والذي يدل على المستقبل الواعد لهذه الرياضة بالمغرب، متمنيا للجميع التوفيق والنجاح، و موجها الشكر والتقدير بضيوف الدورة الروسيين، من دون أن يغفل التطرق لبعض مجالات تدخل الجامعة.

 

 كما نوه عبد الرزاق العود رئيس الدورة ورئيس الجمعية الأكاديرية للغوص والرياضات المائية بمستوى المشاركين، حاثا إياهم على مواصلة الجهود الرائعة التي قدموها، والتطلع قدما لنيل شارة التحكيم القارية والدولية، ومنها إلى التمثيل المشرف للمغرب، من خلال المشاركة في تحكيم مختلف المنافسات المحلية والدولية، ومهيبا بالمدربين إلى حسن استثمار مؤهلاتهم في نشر الرياضة على الصعيد المحلي والجهوي والوطني. 

 

بعدها تم تسليم المشاركين من حكام ومدربين و البالغ عددهم 32 مشاركا ومشاركة مثلوا عددا من الأندية شهادات اجتيازهم دورة التحكيم والتدريب في الرياضة، كما قدموا استعراضا في مهارات رياضة الغوص الرياضي شارك فيه مجموع المدربين والحكام. ينتمي مجموعة منهم إلى الجمعية الأكاديرية للغوص والرياضات المائية، فضلا عن تكريم مجموعة من الفعاليات التي ساندت الرياضة على رأسهم السيدة والي الجهة ومسؤولين بالوقاية المدنية وفعاليات مدنية.

 

يشار أن الجمعية المنظمة تشرف على عدد يتجاوز الستمائة منخرط ذكورا وإناثا؛ يمارسون بمسبح الوقاية المدنية بأكادير، في إطار اتفاقية تعاون وشراكة تجمع الجمعية والوقاية المدنية بأكادير؛ والتي يعود الفضل الكبير لمسؤوليها (الوقاية المدنية) في وصول سباحي المدينة لمراتب مهمة من خلال تشجيع رياضة السباحة، عبر فتح المجال، أمام كل المبادرات الجادة لتطوير رياضة السباحة بمدينة أكادير.

رابط مختصر