السبت والأحد تألق مهرجان الشعر الأمازغي في دورته الثالثة بكسيمة مسكينة بإنزكان بسوس ماسة العالمة .

آخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2015 - 9:32 مساءً
2015 12 20
2015 12 20
السبت والأحد تألق مهرجان الشعر الأمازغي في دورته الثالثة بكسيمة مسكينة بإنزكان بسوس ماسة العالمة .

عبدالله بيداح .

انطلق يوم أمس السبت 19 دجنبر 2015 في مدينة إنزكان الصمود والجهاد الأمازيغي عن جمعية نادي الشعر إسافن ن تكوري للثقافة والتنمية الإجتماعية “مهرجان دجنبر” الذي يتزامن مع رأس السنة، الذي يعد أكبر مهرجان أمازيغي شعري شعبي، مئات الأسر والمواطنين والمواطنات من أنحاء الجهة بسوس العالمة يحضرون المشهد أو العرس من أبرز سماته الرقص والإبتهاج والإستماع الموسيقى المميزة. كما أتيح للأطفال لأول مرة إمكانية التجول في هذه الساحة وفقاً لرغباتهم. وعرض اشكال الفنون الشعبية الأمازيغية، الميزة الجديد لمهرجان الشعر الامازيغي، بصحبة أبناء وساكنة انزكان الأصليين وامازيغ المنطقة وخاصة الجهوي هذه الفقرات الجديدة بالمهرجان، وذلك قبل يومين من افتتاحه رسمياً.

وقال سعيد اد بناصر “أعلى أمنياتنا أن يبقى المهرجان مهرجاناً سلمياً”. وقالت الصحفية والمقدمة الزميلة حفضة تعيب التي تدير المهرجان لأول مرة: “لا يصح أن يقع ما يفسد المهرجان وآمل أن يكون الطقس جميلاً خلال مدته”. وقد يتهافت سنوياً آلاف الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم بالجهة وخاصة على مدينة أكادير للإحتفال بـ”مهرجان الشعر ” الفلكلوري، حيث يعد المرح والرقص والإبتهاج من أبرز سمات المهرجان.

وعادة ما ينصرف الناس بعد الإفتتاح إلى أماكن الإحتفال في ساحة أسايس نايت القايد بإنزكان، التي تغص بمئاة الزوار من كل الجنسيات، حيث تصدح الموسيقى الأمازيغية في أرجاء المكان. وعادة ما يرتدي الزائرون الملابس الأمازيغية الأصلية للمنطقة التي يتميز فيها الفلكلورية.

وللإشارة يُذكر أن المهرجان أُقيم للمرة الثالثة بمناسبة الإعتراف باللغة الأمازيغية ورأس السنة الأمازيغية. ويُقام احتفال هذا العام بالتزامن مع احتفالات كل برأس السنة الميلادية المسيحية ورأس السنة الأمازيغية وعيد اليهود ومولد المولودية الإسلامية، ومن بين فعاليات هذه المناسبة احتفال شعبي متنوعة رسمية تقام في هذا المسرح البلدي المهجور بإنزكان العتيقة.

رابط مختصر