الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في لقاء تواصلي بنيابة وزارة التربية الوطنية بانزكان أيت ملول

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2013 - 1:45 صباحًا
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في لقاء تواصلي بنيابة وزارة التربية الوطنية بانزكان أيت ملول

إنزكان / عبد الرحيم أوخراز

            في إطار اهتمام نيابة وزارة التربية الوطنية ومؤسساتها بالتربية على حقوق الإنسان، وسيرا على نهج المقاربة التشاركية، عقد السيد النائب ورئيس مكتب الاتصال والعلاقات العامة بنيابة انزكان ايت ملول جلسة عمل يوم الثلاثاء 8 اكتوبر 2013 على الساعة الرابعة والنصف مع السيد رئيس ونائب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بانزكان- أيت ملول. عالج اللقاء موضوع التربية على حقوق الإنسان ومقاربة النيابة لمسألة حقوق الطفل في تدبير المنظومة التربوية بهذه العمالة وكذا آفاق العمل المشترك، قدم السيد النائب نضرة شاملة عن موقع الحقوق في كل مايهم الشأن التربوي من حيث الحرص على ضمانه تبعا للمقتضيات القانونية والتربوية مثل الحق في التمدرس والتعلم الجيد والمساواة والإنصاف والتكافؤ الى جانب التربية على الحقوق في الفصول الدراسية والأنشطة المدرسية. وأعطى كذلك فكرة عن بعض الإكراهات التي قد تجعل أحيانا الطموح لايبلغ مداه مثل (التأخر في انجاز البنايات المدرسية وآثاره على البنيات التربوية، هشاشة المحيط، النسبة العالية للتوافد من خارج المجال الترابي المحلي…) أما الجمعية فقد عبرت على لسان رئيسها على استعدادها مواصلة الانخراط في إنشاء وتنمية أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان وتعزيز قدراتها الإجرائية وفق مقاربة ايجابية واعدة. وتم الإجماع على انطلاق تجربة جديدة ببلدية القليعة حيث توفر العنصر البشري المؤهل بمؤسساتها التعليمية ووجود محيط قد لايساعد دائما على استقامة التنشئة وما يمكن ان يؤثر على التربية الحقوقية، ولبلورة هذه الأفكار والتوصيات وتفعيلها، اقترحت الجمعية وضع برنامج عمل مشترك.  

   

2013-10-09 2013-10-09
أحداث سوس