رجال الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية بنيابة انزكان ايت ملول يشتكون من عدم صرف أجورهم .

آخر تحديث : السبت 26 ديسمبر 2015 - 6:07 مساءً
2015 12 26
2015 12 26
رجال الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية بنيابة انزكان ايت ملول يشتكون من عدم صرف أجورهم .

يعاني كل رجال الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية بنيابة انزكان ايت ملول من تماطل الشركة التي ينتمون إليها في صرف مستحقاتهم وأجرتهم الشهرية مما يعرض جلهم آن لم نقل أغلبهم إلى الطرد من منازلهم لعدم أداء واجب الكراء ناهيك عن المصاريف اليومية التي تتطلبها أسرتهم الصغيرة ، الشيء الذي لم تعره الشركة المعمية اهتماما إلى حدود الساعة علما أن الحل تم الاسراع به بنيابة اكادير اداوتنان . وحسب بعض رجال الأمن الخاص فقد أصبحوا لعبة بين الشركة التي تصرح لهم أن نيابة انزكان ايت ملول لم تصرف بعد المنحة المتفق عليها في الشراكة الموقعة ، في حين يذكر أن النيابة قد أوفت يالتزامها مع الشركة وضمنت الشراكة على أنها لا تتحمل مسؤولية أجور رجال الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية مما يضع الشركة التي تتنقل بين مدينة وأخرى على المحك وفي وضعية يوجب مساءلتها . وفي حديث مع رجل أمن خاص بمؤسسة تعليمية أكد أنه سيعمل جاهدا رفقة باقي زملاءه على انتزاع حقهم و متابعة الشركة في حال عدم التزامها نظرا لمرور أزيد من ثلاثة شهور دون استلام اجورهم الشهرية ما يضعهم في موقف حائر وصعب خصوصا وان أغلبهم ينحدرون من وسط اجتماعي متواضع جدا . 

أزطام الجسين.

رابط مختصر