رئيس المجلس القروي لسيدي بيبي يصدر قرارا بسحب التفويضات من نوابه و ارجاع السيارات الى المرأب.

آخر تحديث : الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 - 12:40 مساءً
2015 12 29
2015 12 29
رئيس المجلس القروي لسيدي بيبي يصدر قرارا بسحب التفويضات من نوابه و ارجاع السيارات الى المرأب.

أصدر رئيس المجلس القروي لسيدي بيبي قرارا تنظيميا يحمل رقم 1بتاريخ الاثنين 28 دجنبر 2015  بموجبه سيتم سحب التفويضات من مهام الامضاء على صحة الامضاءات المتعلقة بالعقود (بيع شراء كراء رهن صدقة …) من جميع نواب الرئيس وتكليف موظفين جماعيين بالمصادقة عليها ، كما اصدر الرئيس قرارا بموجبه سيتم ايداع جميع سيارات المصلحة بالمستودع الجماعي ، و سيضل القرار ساريا للمفعول الى حين صياغة تصور جديد لترشيد استعمال هذه السيارات التي يبلغ عددها اربعة  ، وقد استند الرئيس في قراره هذا بناء على مقتضيات الظهير الشريف 1.15,85 الذي يخول للرئيس صلاحية اتخاذ التدابير الرامية الى السهر على السير العادي للمرفق العمومي للجماعة.  وحسب مصادر شتوكة بريس فإن ملامح تغير جديد في هرم العلاقة بين الأغلبية والمعارضة بالمجلس القروي سيدي بيبي  قد اخد منحى جديدا منذ الدورة الاستثنائية المنعقدة البارحة والمخصصة لانتخاب أعضاء المجلس الجماعي في مجالس تدبير المؤسسات التعليمية ، بحيث صوتت المعارضة ولأول مرة بالإجماع على كل الاسماء التي تقدمت بشغل تلك المناصب ، وهو ما طرح أكثر من علامة استفهام للمتتبعين للشأن المحلي بالجماعة ، وخاصة وان المعارضة المكونة من 14 عضوا ينتمون لحزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية قد قاطعوا أغلب دورات المجلس منذ انتخابات 4 شتنبر  كان آخرها قبل أسبوع .

رابط مختصر