تعاونية أغبالو تحتضن اجتماعا موسعا مع مختلف المصالح الخارجية لمناقشة مشاكل للقطاع الفلاحي بسيدي وساي .

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 - 6:47 مساءً
تعاونية أغبالو تحتضن اجتماعا موسعا مع مختلف المصالح الخارجية لمناقشة مشاكل للقطاع الفلاحي بسيدي وساي .

أحداث سوس .

عرف تراب جماعة سيدي وساي وبالضبط تعاونية أغبالو لإنتاج الحليب ،زوال يومه الثلاثاء 29 دجنبر اجتماعا موسعا بين مختلف المصالح الخارجية المعنية و فلاحي المنطقة لمناقشة مشاكلهم والبحث عن حلول ناجعة بعد أن تفطنوا إلى أن منطقة سيدي وساي و ماسة بلغ السيل الزبى في القطاع الفلاحي .

IMG_5789A

افتتحة رئيس تعاونية أغبالوا بكلمة ترحيبية بالحضور الكريم مستغلا الفرصة للتذكير بمجمل المشاكل التي تؤرق جبين الفلاحين من قبيل مشكل الملوحة و الفيضانات التي تغزوا الأراضي الفلاحية وتساهم في إتلاف المزروعات لاسيما المخصصة لتغذية الماشية ، مشيرا إلى أن المصدر الرئيسي لقوت الفلاحين المتواجدين بجماعة ماسة وسيدي وساي راجع لتربية الماشية وإنتاج الحليب ، حيث انخفضت كمية الإنتاج نتيجة المشاكل المذكورة من 24 طن إلى 14 طن أي بنسبة 50% تقريبا مما يعرض التعاونية لمشاكل سواء على مستوى تعويضاتهم أو على مستوى شراء أعلاف الماشية التي ارتفعت أسعارها في الآونة الأخيرة بشكل لا يتلاءم وقدرة الفلاح المحلي .

ويأتي هذا اللقاء تفعيلا لتوصية اللقاء الأخير الذي عقده جمال كرم عضو الغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة بداية الأسبوع الماضي وبالضبط الثلاثاء 22 دجنبر ، وكما وعدهم السيد جمال كرم فقد قام هذا الأخير بالتنسيق مع مختلف المصالح التي حضرت سواء بالنسبة لممثل وكالة الحوض المائي الذي طالبه جمال كرم في الإجتماع بإعداد دراسة سريعة للبحث عن طريقة ناجعة لإمداد الناس بالمياه من سد يوسف بن تاشفين أو من مكان آخر إضافة إلى العمل بجهود مكثفة لمحاربة مشكل الملوحة بالأراضي الفلاحية ، كما عرف اللقاء حضور الكاتب العام للغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة الذي أكد أن الغرفة الفلاحية مكونة من الفلاحين وبالتالي فالدفاع عن حقوق الفلاحين الصغار من واجب وأولويات الغرفة ، وأن هذه الأخيرة قامت بايصال مختلف المشاكل والشكايات التي تتوصل بها للجهات المعنية على رأسها وزارة الفلاحة والصيد البحري .

IMG_5792A

كما عرف اللقاء حضور عبد الرحمان عمور عضو الغرفة الفلاحية الذي نبه من خلاله كلمته أن على الفلاحين تدبير المياه بطريقة سليمة و مقتصدة علما أن هناك دراسات تؤكد أن نسبة 97 في المائة تستعمل في الفلاحة مما يوضح أهمية هذه المادة الأساسية و الحيوية في حياة الفلاح ، مشيرا إلى أن الجميع ملزم بالمساهمة في إنقاذ فلاحي المنطقة من الإفلاس بل وضمان استمرارهم للعناية بأراضيهم الفلاحية كما حضر أيضا السيد أيت حمو محمد مستشار في الراي حيث قطع وعدا مع أعضاء التعاونية للاشراف على دورة تكوينية في القطاع. وتدخل أحد أعضاء تعاونية أغبالو قبيل اختتام الإجتماع مضيفا أن تواجد الخنزير البحري بالمنطقة بكثرة يمنعهم من زرع منتوج الدرة بل وأضاف أن الخنزير يدخل الى المقابر وينهش القبور بل ويهدد سلامة أبنائهم و عائلاتهم ، ناهيك عن طرح مشكل الشراكة التي كانت تعاونية كوباك و تعاونية اغبالو والقرض الفلاحي أطرافا فيها والتي همت شراء عدد مهم من رؤوس الأبقار والغنم والمعز للفلاحين قامت مؤسسة القرض الفلاحي بتسديد ثمنهم ، وبدأت تستخلص بالتقسيط من الفلاحين ،موضحا أن الكارثة الكبرى هي أن أغلب الفلاحين باعوا ماشيتهم بسبب انعدام المياه مما ألزمهم دفع الثمن المترتب عن الشراكة والذي يبلغ 180 درهم عن كل 15يوم ، الشيء الذي جعل تعاونية اغبالو تدفع الثمن حيث دفعت للقرض الفلاحي الموسم الماضي 20، مليون في حين دفعت 17 مليون الموسم الحالي .

IMG_5818A

واختتم اللقاء بتوقيع محضر الإجتماع من طرف مختلف المصالح الخارجية الحاضرة من طرف الكاتب العام للغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة و ممثل الوكالة الحضرية ،وممثل الإدارة الجهوية للفلاحة ، ووعد السيد جمال كرم الحضور الكريم بتنظيم لقاءات تواصلية أخرى للمضي قدما في الرقي بالنشاط الفلاحي بالمنطقة ، مذكرا أنه من المتوقع أن يزور وزير الفلاحة والصيد البحري جماعة سيدي وساي وماسة مستهل السنة المقبلة نهاية الأسبوع الأول من شهر يناير  2016 .

IMG_5777A
2015-12-29 2015-12-29
أحداث سوس