إسدال الستار على النُّسخة الأولى من معرض المنتُوجات المحلية بأورير.

آخر تحديث : الأربعاء 30 ديسمبر 2015 - 9:33 مساءً
2015 12 30
2015 12 30
إسدال الستار على النُّسخة الأولى من معرض المنتُوجات المحلية بأورير.

على أنغام مجموعة “إغوليدن ن سوس” أُسدل السِّتار يوم أمسٍ الأحد على فعاليات النُّسخة الأولى من معرض المنتوجات المحلية بأورير؛ والذي نُظِّم من طرف جمعية إكروفلوس للتنمية والأعمال الإجتماعية بشراكة مع المجلس الجماعي لأورير، على مدى ثلاث أيام متثالية بمقر النادي النسوي بحي إكروفلوس. المعرض كان فرصة سانحة لمجموعة من الجمعيات والتعاونيات الحرفية خاصة بمنظقة أورير للتعريف بتعاونيتهن ولإبراز منتوجاتهن، حيت شاركت ضمن فعاليات المعرض كل من تعاونية “رائدات النادي النسوي” وتعاونية “نساء تغزا”، إلى جانب جمعية “نساء سوس” وجمعية “إكروفلوس” بالإضافة لجمعية “الوفاق” من بن سركاو. وقد شهدت أيام المعرض الثلاثة إقبال كبير من قبل ساكنة المنطقة على المنتوجات المحلية المعروضة، والتي كانت تتوزع ما بين أنواع الملابس التقليدية وأخرى عصرية؛ ومواد غدائية كالكسكس مثلا وبركوكش، إضافة إلى مواد التزين الخاصة بالنساء والمصنوعة أساسا من زيت أركان؛ و “أكسيسوارات” التزين المنزلي، وكان كل يوم من هذا المعرض يُختتم بسهرة فنية تقام على شرف الزوار؛ حيث عرف اليوم الإفتتاحي عروض فلكلورية متميزة قدمتها فرقة كناوة أنزا، أما اليوم الثاني والذي كان حافلاً بامتياز وعرف إقبال جماهيري غفير؛ فقد إستقبل زوار المعرض بحرارة الفنان الأمازيغي “صالح الباشا” الذي ألهب الحضور بأغآنيه الأمازيغية الجميلة المشهورة، كما عرفت هذه الأمسية تقديم فقرات كوميدية من طرف الكوميدي الأمازيغي الكبير “محمد قيمرون”، وبنفس الحماسة تابع الزوار الأمسية الختامية التي أحيتها مجموعة “إغوليدن ن سوس”. كما رافق هذا المعرض تنظيم دوري لكرة القدم المصغرة إلى جانب سباق العدو الريفي على الطريق، و إستغلت جمعية إكروفلوس للتنمية والأعمال الإجتماعية هذا الحدث كذلك لتكريم العديد من الفعاليات الرياضية والفنية على صعيد منطقة أورير، كما كرم المنظمين المنابر الإعلامية الإلكترونية المعروفة محليا جريدة “أورير بريس” إلى جانب جريدة “أحداث أورير”. وفي تصريح لسيد “عبد الرحيم حبوت” رئيس جمعية إكروفلوس للتنمية والأعمال الإجتماعية على هامش اليوم الختامي للمعرض؛ أبرز لمنبرنا أن تنظيم هذا المعرض كان فرصة للجمعية لتقديم يد المساعدة والمساندة لنساء جماعة أورير من خلال إبراز ثمار العمل الكبير والمهم الذي تقوم به هؤلاء النساء داخل جمعياتهن وتعاونيتهن، وهذا المعرض مكنهن من عرض وتسويق منتجاتهن اليدوية، كما أكد المتحدث أن الجمعية حاولت أن تشارك كل فئات المجتمع الأوريري في هذا المعرض؛ حيث نظمت دوري لكرة القدم المصغرة إلى جانب سباق العدو الريفي وذلك لفائدة الفئات الشابة والصغرى، وكرمت وجوه أعطت الشيئ الكثير للمنطقة كالفنان والشاعر ” الحسين أجحود” وبطل العالم في ركوب الموج “إبراهيم إدوش”؛ والفنانين “عبد الحق الرجكوني” ولحسن الهواري”، وذلك كتقدير وإعتراف لما أسدوه لمنطقة أورير من عطاء٠

محمد امين دنيا .

رابط مختصر