رئيس جماعة تمسية يفرج أخيرا عن التكليفات القطاعية بعد طول انتظار

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2015 - 8:10 صباحًا
رئيس جماعة تمسية يفرج أخيرا عن التكليفات القطاعية بعد طول انتظار

ابو ايمن – احداث سوس

أفرج أخيرا عن جزء آخر من مسلسل “سامحيني” الخاص بتفويضات المجلس الجماعي للتمسية بعمالة انزكان أيت ملول، فبعد إشراف تكثل جديد يضم مستشاري الأصالة و المعاصرة، التقدم و الاشتراكية و اربعة عن العدالة و التنمية الذي يترأس المجلس على صياغة الميزانية التي جاءت تصحيحا للأخطاء التي طالتها من جانب الالتزامات المالية للمجلس واسترجاعها من لدن المصالح الإقليمية مرفوقة باشارات تنقيح جاءت بلغة التوبيخ، تم أخيرا اختيار كل من حسن أكنكار مسؤولا على قطاع التعمير و البناء، نعيمة أنير مسؤولة عن القطاع الاجتماعي، السيدة رشيدة صوات مسؤولة عن الأشغال الجماعية و المستودع خلفا للنائب الأول للرئيس عبد الكريم الجازولي الذي صار عنصرا غير مرغوب فيه – حسب ما يروج – بسبب ما صار ينعت به من قرارات انفرادية و كولسة تطال مصالح المواطنين من جهة و التزامات الجماعة من جانب آخر.

إضافة إلى ذلك فإن قطاع ممارسة المهن التجارية و الصناعية صار على خلفية هذا التكليف تحت مسؤولية الحسين خراز فيما عهدت مسؤولية القطاع الرياضي و الثقافي للنائب الثاني محمد بن حميدان.

تجدر الإشارة إلى أن المتتبعين للشان المحلي يترقبون أجزاء جديدة من تتمة المسلسل الجماعي المثير للاهتمام، مسلسل يمكن أن تنتج عنه أحداث جاءت نتيجة الغموض و انعدام الثقة فيما هو قادم، حيث بلغنا من مصادر عليمة بأن المعنيين أنفسهم غير متفائلين بطريقة التسيير و غير مقتنعين بعدد من القرارات الغير مرغوب فيها بشكل مستمر.

2015-12-31 2015-12-31
أحداث سوس