ابن باب الصحراء كلميم يخطف الجائزة الوطنية الأولى للفن التشكيلي.

آخر تحديث : السبت 2 يناير 2016 - 7:06 مساءً
2016 01 02
2016 01 02
ابن باب الصحراء كلميم يخطف الجائزة الوطنية الأولى للفن التشكيلي.

محمد بوسعيد

نظم اتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة ،مساء يوم الجمعة 1 يناير 2016 بأحد الفضاءات السياحية باكادير ،حفلا تتويجا لثلاث شبان بالمراتب الأولى في مسابقة أحسن الأعمال الفنية في الفن التشكيلي لسنة 2015 .هؤلاء أبدعوا بأناملهم بلوحات وثقت هويتهم ،منهم من شارك بلوحات تجريدية و معبرة عن الواقعية ،فقدمت رسائل عن أمل و ألم الفنان في زمنه و مكانه و بيئته عبر مواضيع استلهمتهم . هذا و تعتبر هذه المبادرة الأول من خلال إدماج التنقيط الالكتروني عبر البوابة الاجتماعية ،التي عرضت فيها 43 لوحة فنية تشكيلية ،ليتم التصويت من طرف المجتمع الفني من فنانين و نقاد و المهتمين و المتذوقين للفن ،بعد القراءة الفنية و الوقوف على مدارسهم .وعلى ضوء ذلك ،تم منح الجائزة الأولى لفريد بوسلهام ابن مدينة كلميم ،فيما حلت ثانية شيماء عبودي ممثلة مدينة وزان ،وآلت الرتبة الثالثة لخدوجة رشاد من بني ملال . وفي كلمته بالمناسبة ،قال عبد الرزاق الساخي ،رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة ،أن هؤلاء المتوجين هم طاقات شابة تختزل المواهب ،بيد أنه يجب الالتفات إليها كأحد المشاتل لكي تحظى بالرعاية و الاهتمام .مضيفا أن الفن التشكيلي يعتبر مدخلا رئيسيا لإرساء التنمية المجتمعية على مستويات متعددة بالابتكار و الابداع و إرساء قيم الجمال و محاربة القبح و الركاكة ،مما يؤثر إيجابا على الحياة الشخصية و العملية للفرد .وخلص إلى أن الفن التشكيلي هو دعامة أساسية للتنمية الصناعية الأصيلة منها و الحديثة خارج إطار اللوحة . ولكون الابداع ليس حبيس اللوحة ،إرتأ المنظمون لأول مرة أن يخرج التتويج عن النمط التقليدي من الاحتفال داخل القاعات إلى فضاء سياحي و الانفتاح على المحيط.

رابط مختصر