“تحديات استقلال القضاة داخل السلطة القضائية” محور ندوة دولية باكادير.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 3 يناير 2016 - 12:55 مساءً
“تحديات استقلال القضاة داخل السلطة القضائية” محور ندوة دولية باكادير.

 

مواكبة منها للحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة بالمغرب، تنظم فدرالية التضامن الجمعوي بشراكة مع رابطة قضاة المغرب ندوة دولية حول موضوع “تحديات استقلال القضاة داخل السلطة القضائية” بحضور السيد مصطفى الرميد وزير العدل و الحريات و مشاركة الأستاذ محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان و الدكتورة رجاء مكاوي و النقيب محمد أقديم رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب و الأستاذ الإعلامي عبد المنعم الديلمي و الأستاذ الشريف الغيام عضو رابطة قضاة المغرب. الندوة التي سيحتضنها مدرج غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات باكادير يوم الجمعة 08 يناير ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، ستعرف مشاركة دولية من قبل نادي قضاة مصر و المجلس الأعلى للسلطة القضائية الاسباني بالإضافة إلى مجموعة من المنتمين إلى سلك القضاء من مختلف محاكم المغرب. و حسب بلاغ فدرالية التضامن الجمعوي فإن هذه المبادرة التي تعتبر الثانية من نوعها في تاريخ الفدرالية تأتي لفتح نقاش جاد وفعال حول تحديات استقلال القاضي داخل السلطة القضائية، ضمانا لتحريره من أي ضغط أو إغراء يمكن أن يؤثر على أداءه المقدس الذي من شأنه تحقيق عدالة اجتماعية، عبر المحاور التالية: •الاستقلالية في القضاء بين دلالة المفهوم وواقع الممارسة. •الآليات القانونية والوظيفية لتأمين استقلالية القاضي في ظل استقلالية القضاء. •القاضي الإنسان بين جسامة المسؤولية المهنية و إكراهات الواقع.

2016-01-03 2016-01-03
أحداث سوس