الشيخ المهدي الدرقاوي ابن الشيخ مولاي احمد الدرقاوي في ذمة الله

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 10:25 صباحًا
الشيخ المهدي الدرقاوي ابن الشيخ مولاي احمد الدرقاوي في ذمة الله

انتقل صباح اليوم الى عفو الله مولاي المهدي الدرقاوي عن سنة يناهز90 سنة بمنطقة تكانت وهو واحد من رجال التصوف الاحرار الذين قدموا للطريقة الدرقاوية الكثير في منطقة وادنون وايت بعمران وايت اوسى والسمارة واصبويا وغيرها من مناطق الجنوب المغربي. مولاي المهدي الدرقاوي ابن الشيخ مولاي احمد الدرقاوي الوادنوني الذي اسس الطريقة الدرقاوية بالجنوب ولد سنة 1926 بمنطقة تلات نترامت تربى في وسط الزاوية وتعلم اصول الدين والفقه فيها كان معروفا في حياته بابتعاده عن الاضواء واشتغاله في الظل لذلك لا يعرفه الكثيرون سوى من الف كلماته الطيبة في مجالس الطريقة في كافة ربوع المغرب . كان قليل الكلام ولا يتحدث في امور الدين والنصح عرف عنه رحمة الله عليه الحكمة والموعظة الحسة وهو الذي ربا ابنائه على الخق الحسن. كان يشغل في حياته مهمة تمثيل الشيخ سيدي الحاج الهاشم وهو اخوه في كثير المناطق منها مدينة كلميم التي تولى مهمة مقدم فقرائها منذ اكثر من 30 سنة الى جانب انه كان يمثل شيخ الطريقة الدرقاوية في كثير من المناسبات الرسمية ولدى كثير من الهيئات. جذير بالذكر ان مقر الزاوية الدرقاوية المركزي بجماعة تكانت القروية على بعد 30 كلم شمال مدينة كلميم يشهد في هذه الاثناء حركة غير عادية واستقبال لمئات المريدين الذي جاءوا لتشييع جنازة المغفور له بعد صلاة الظهر .

2016-01-04 2016-01-04
أحداث سوس