“النوار” يجر ودادية سكنية بأكادير إلى القضاء

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 11:08 صباحًا
“النوار” يجر ودادية سكنية بأكادير إلى القضاء

سعيد بلقاس

فجر هشام أكلكال، مهاجر مغربي مقيم بالديار الفرنسية، فضيحة عقارية جديدة باكادير، بعد شكاية وجهها الى ممثل النيابة العامة – تتوفر “الجريدة” على نسخة منها- ضد مسؤولي جمعية سكنية، المسماة ودادية “واحة. و “، حيث يتهم مسوؤلي الجمعية بالنصب عليه، والتلاعب في إجراءات تفويت شقة سكنية لفائدته، ويفيد المهاجر، أنه بعد أداء الدفعة الأولى من التسبيق المقدرة ب 120.00.00، لفائدة الجمعية من خلال شيكين بنكيين، الأول يحمل رقم 6548526 بمبلغ 80 ألف درهم و الثاني تحت رقم 6548527 بمبلغ 40 الف درهم، قام بافتحاص وثائق الإستفادة بالشقة السكنية و الإجراءات الإدارية المتخذة بشأنها، وقف على أن الشيك البنكي الأول تم وضعه في حساب البنكي الخاص بالجمعية، فيحين أن الشيك البنكي الثاني، لم يتم وضعه في نفس الحساب البنكي ، بل تم اختلاسه والتصرف فيه بسوء النية من طرف زوجة أمين المال المسماة “م.س” ضدا على القانون الاساسي المنظم لعمل الجمعية، ويضيف المهاجر، أنه يتوفر على قرص مدمج، يصرح فيه مسؤول بالجمعية المذكورة، أن الاستفادة من شقة سكنية، يقتضي دفع مبلغ مالي عبارة عن “حلاوة” لا يتم إحتسابه في ميزانية الجمعية ولا يسلم عنه أي وصل، الأمر الذي يتناقض والغرض الأساسي من تأسيس الجمعيات، الذي تحول الى غاية ربحية تجارية للتنمية الذاتية، وذلك من خلال فرض شرط “النوار” أو “الحلاوة” كشرط رئيسي لقبول الراغبين في الاستفادة من المنتوج السكني للجمعية، ويطالب المشتكي، بفتح تحقيق في الموضوع ومتابعة مكتب الجمعية الذي يتكون في تركيبته من كفاءات لها دراية بالقوانين المنظمة، من أجل الأحتيال على القانون واستغلال العمل الجمعوي قصد الاغتناء الغير المشروع عن طريق النصب والإحتيال وخيانة الأمانة والتصرف في أموال المنخرطين، مع المطالبة بحل الجمعية التي تحولت الى شركة لجني الأرباح ضدا على الأهداف المنصوص عليها قانونا.

2016-01-04 2016-01-04
أحداث سوس