أحداث سوس تتوج المخرج المسرحي أمين ناسور كشخصية فنية متميزة لسنة 2015

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 2:55 مساءً
أحداث سوس تتوج المخرج المسرحي أمين ناسور كشخصية فنية متميزة لسنة 2015

سطع نجمه باحترافية كبيرة، تجربة فريدة من نوعها، شخصية مؤثرة تتميز بصفات تجعل كل من يعرفه ينبهر بإبداعاته المسرحية المتميزة وأساليبه الحديثة التي فرض بها شخصيته في الساحة الفنية، لهذا اختارته جريدة أحداث سوس الإلكترونية كشخصية فنية لسنة 2015، خصوصا بعد ظهوره متألقا كعادته بعد أن انتزع  جائزة أحسن مخرج في المشهد المسرحي الراهن، ويُتوج من خلاله مسرحية ” نايضة ” لفرقة “ستيلكوم” من الرباط، بالجائزة الكبرى للدورة السابعة عشرة للمهرجان الوطني للمسرح بتطوان.

أمين ناسور، من مواليد مدينة مراكش. ارتبط بالمسرح في مدينة الدار البيضاء منذ أن كان تلميذا في الثانوي، حيث كان واحدا من المستفيدين من الورشة التي كان يُشرف عليها المخرج والكاتب المسرحي الأستاذ عبد المجيد شاكر، قبل أن يلتحق بفرقة “مسرح أبعاد” التي يديرها هذا الأخير. مثل في مجموعة من الأعمال ضمن ورشة المسرح الجامعي في جامعة الحسن الثاني، ثم التحق في سنة 2001 بفرقة “مسرح الناس” تحت إشراف رائد المسرح المغربي الطيب الصديقي، وشارك معه في ثلاثة أعمال مسرحية، وكان هو أصغر عضو في هذه الفرقة التي كان يوجد ضمنها وقتئذ ممثلون مخضرمون مثل الراحل مصطفى سلمات، وممثلون شبان مثل كمال كاظمي، محمد عياد ورشيد العلالي. بعد هذه التجربة، التحق أمين ناسور بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي ليشق مساره أكاديميا في الميدان الذي قرر أن يمتهنه، حيث تخرج من هذا المعهد ضمن الفوج السابع عشر سنة 2007، وهو حامل لدبلوم الإخراج.

اشتغل أثناء تكوينه في مجال التشخيص داخل المعهد على “الآرلوكان” (المُهرج) وفق القواعد الدقيقة التي تقوم عليها هذه الشخصية في الكوميديا ديالارتي الإيطالية (الكوميديا المرتجلة)، كما أدى شخصية عطيل لوليم شكسبير. وعندما شعر بأنه أصبح متحكما في تقنيات التشخيص قرر أن يتجه نحو مجال الإخراج، واشتغل في السنة الرابعة من المعهد على نص “غاليلي غاليليو” لبرتولد بريشت، من خلال الاقتباس الذي قام به الكاتب المسرحي المغربي سالم اكويندي لهذا النص. وقد اختار أمين ناسور برتولد بريشت منطلقا لتجربته في الإخراج، لكون النصوص البريشتية تتأسس في عملية إخراجها على التفاعل مع الجمهور، وهو الأسلوب الذي يستهويه، ومازال يسلكه إلى غاية الآن في الأعمال المسرحية التي يُخرجها.

إلى جانب اشتغاله في مجال المسرح كممثل ومخرج، لم يبخل ”ناسور” في منح تجاربه الفنية إلى احدى اعرق الجمعيات الوطنية بالمغرب ” الجمعية المغربية لتربية الشبيبة ” وصفته داخل الجمعية عضو المكتب الوطني، وحاصل على دبلوم مدير المخيمات الصيفية بحيث شغل عدة مهام داخل مخيمات وملتقيات الجمعية.

هنيئا للفنان أمين ناسور على هذا التتويج المستحق، وسنة فنية سعيدة للجميع 

2016-01-04 2016-01-04
أحداث سوس