جمعية الحماس للتنمية والتضامن تختتم أيامها البيئية بحفل فني بمدينة أيت ملول

آخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 1:42 مساءً
2016 01 06
2016 01 06
جمعية الحماس للتنمية والتضامن تختتم أيامها البيئية بحفل فني بمدينة أيت ملول

إختتمت بمدينة أيت ملول فعاليات الأيام البيئية المنظمة من طرف جمعية الحماس للتنمية والتضامن في الفترة الممتدة ما بين فاتح نونبر 2015 الى غاية 03 يناير2016. هذه التظاهرة المنظمة بتنسيق مع المجلس البلدي للمدينة إتخذ لها كشعار ” لنرسم لنا مستقبل أول خطوطه بيئة نظيفة” لما تكتسيه البيئة والمحافظة عليها من أهمية بالغة في ضمان حياة كريمة للإنسان ومستقبل مشرق للأجيال القادمة بالنظر إلى أن البيئة تعتبر عنصرا مهما ضمن مرتكزات التنمية المستدامة. هذه المبادرة التي جاءت في سياق مهم يتميز بالتوجه الدولي والوطني نحو بذل مزيد من المجودات في سبيل حماية البيئة في كل أبعادها المختلفةˏ شملت عدة مجالات ويتعلق الأمر باعداد مزهريات وغرس نباتات تزينة وتنظيم حملات نظافة وازالة النقط السوداء بالحي بالاضافة الى تنظيم حملات تحسيسية وتوزيع مناشير حول اهمية الحفاظ على البيئة. أما في مجال التشجير والاعتناء بجمالية أزقة وشوارع الحي فقد تمت صباغة ازيد من مئة شجرة بشارع الوحدة وشارع المقاومة و صباغة ارصفة شارع ميمون الرموكي وكذلك الأمر بالنسبة لمدخل الحماس.

وكختام للأيام البيئية نظمت الجمعية يوم الأحد 03 يناير 2016 حفلا فنيا عرف حضور فعاليات وشخصيات وازنةˏ افتتحت فقراته بآيات بينات من الذكر الحكيم بالإضافة إلى النشيد الوطني كما تم عرض الخطاب الملكي حول البيئةˏ تلته كلمة افتتاحية من طرف رئيس جمعية الحماس السيد رشيد باكا الذي رحب بالحضور وذكر بأهداف المشروع وأهم مراحله وكلمة كل من نائبة رئيس المجلس البلدي التي نوهت بالمبادرة وشكرت الجمعية على هذا العمل ومستشار جماعي بايت ملول. برنامج هذا الحفل استمر ليشمل فقرات شعرية ومسرح وأنشودات ورقصات تعبيرية حول البيئة بمشاركة جمعيات المجتمع المدني بأيت ملول والقليعة. تجدر الإشارة الى أن الحفل الختامي عرف حضور ممثلين عن المجلس البلدي لمدينة أيت ملول وقائد المقاطعة الحضرية الثانية ومجموعة من الأطر الجمعوية والإعلامية. تنشيط الحفل كان من طرف المنشط الكبير عبد الرحيم أوخراز الذي أعطى للحفل إضافة نوعية.

رابط مختصر