السنة الأمازيغية “إيض يناير 2966 في ذاكرة شمس أيور بمعناها الهوياتي

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 5:17 مساءً
السنة الأمازيغية “إيض يناير 2966 في ذاكرة شمس أيور بمعناها الهوياتي

محمد بوسعيد

بخلاف الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية 2966 “إيض يناير”،والتي تسابقت إلى تخليدها العديد من الجمعيات على مستوى جهة سوس ماسة ،فإن إدارة شمس أيور بجماعة تمسية عمالة إنزكان أيت ملول ،أبت إلا أن تخلد هذا الحدث الأمازيغي بطقوس جد متأصلة في التاريخ الأمازيغي ،يربط الوجدان بالهوية ،ويعيد حاضر الحدث وتطورات مكونات الثقافة الأمازيغية .وذلك يوم الأحد 10 يناير 2016 تحت شعار ” مكانة المرأة في الثقافة الأمازيغية “. هي مناسبة ذات أبعاد و دلالات تاريخية وهوياتية ترمز إلى التجدر التاريخي و الحضاري للإنسان و الثقافة الأمازيغية ،له علاقة وطيدة بانتصارات الأمازيغ المتوغلة في التاريخ .ويمكن ان نصنفه في الموروث اللامادي لمنطقة سوس . هذا وتسعى إدارة شمس أيور إلى الخروج بهذا الموروث داخل القاعات و الاحتفال به في فضاء سياحي رحب أوسع يقتضي إشراك الساكنة بكل نخبها ،لأجل ترسيخ ثقافة الاحتفال بالسنة الامازيغية .حيث سيتم تنظيم معرضا أمازيغيا يتضمن آليات تقليدية و مجوهرات وحلي تتزين بها المرأة الأمازيغية . وسيستمتع الحضور بوصلات موسيقية ،حيث سيرقص على نغمات مجموعة إمغران ،الرايسة فاطمة تابعمرانت ،مجموعة أحواش نايت عبدالله بتافراوت ،إضافة إلى الفكاهي بوشعيب أبعمران .

2016-01-06 2016-01-06
أحداث سوس