جمعيات المجتمع المدني بأورير تُراسل الجهات المعنية بخصوص الأستاذة “زليخة باني”.

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 10:11 مساءً
جمعيات المجتمع المدني بأورير تُراسل الجهات المعنية بخصوص الأستاذة “زليخة باني”.

بعد أن إشتكى واستغات آباء وآمهات تلاميذ إعدادية الموز؛ حول أستاذة اللغة الفرنسية “زليخة باني” التي غادرت فصلها الدراسي لمدة تزيد عن 45 يوماً، دخلت جمعيات المجتمع المدني بأورير على الخط في الموضوع؛ وقام بمراسلة مجموعة من المُؤسسات المعنية بالموضوع، وأهمها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، ونائب نيابة التعليم بأكادير إداوتنان؛ إلى جانب مراسلة السيدة والي جهة سوس ماسة. وجذير بالذكر أن هذه الأستاذة إستفادت من رُخصتين طبيتين، حيت تبتدء الأولى بتاريخ 16 نونبر 2015 إلى غاية يوم 15 دجنبر 2015 الماضي، أما الثانية فقد تسلَّمتها الأستادة مباشرة بعد نهاية الرُّخصة الطبية الأولى أي يوم 15 دجنبر 2015 إلى تاريخ 14 يناير القادم، وخلال هذه المدة بقي تلاميذها بدون دراسة ولا تحصيل دراسي. وقد علمت “أورير بريس” أن الأستاذة “زليخة باني” تقوم بتدريس اللغة الفرنسية لستة أقسام من المستوى الأول والثاني إعدادي، وعندما نُقوم بعملية حسابية بسيطة ونضرب عدد تلاميذ هذه الأقسام المحدد في 46 تلميذ/ة في كل قسم على حدا في عدد هذه الأقسام البالغ 6 أقسام، فإننا سنحصل على 276 تلميذ/ة لا يدرس اللغة الفرنسية بإعدادية الموز، ورغم الحل الترقيعي الذي قام به مدير المؤسسة السيد “محمد جنان” مشكور؛ والذي يتمثل في تحويل تلاميذ قسمين من هذه الأقسام إلى أستاذ معين، يبقى (الحل) غير ناجع بالنظر إلى عدد التلاميذ المتبقيين بدون دراسة هذه المادة؛ وهم مهددون الأن بسنة بيضاء.

بقلم : محمد أمين دنيا

2016-01-06 2016-01-06
أحداث سوس