تشيع جنازة طفلتان شقيقتان غرقتا وسط مسبح فندق سياحي بأكادير

آخر تحديث : الخميس 7 يناير 2016 - 1:58 مساءً
2016 01 07
2016 01 07
تشيع جنازة طفلتان شقيقتان غرقتا وسط مسبح فندق سياحي بأكادير

سعيد بلقاس – احداث سوس

شيع ساكنة العيون، مؤخرا، جنازة طفلتين شقيقتين، تبلغان على التوالي 6 و8 سنوات من العمر، كانتا قد توفيتا غرقا صباح يوم الجمعة بإحدى الفنادق السياحية بمدينة أكادير، ووفق مصادر “المساء”، فإن الطفلتين، كانتا تقومان بالسباحة بمحيط مسبح الفندق، الذي كان خاليا من زواره الأجانب الذين قضوا ليلتهم في مواكبة احتفالات رأس السنة الميلادية، في وقت كان فيه والد الفتاتين الذي يشتغل إطارا في المكتب الشريف للفوسفاط، قد غادر الفندق في وقت سابق لأداء صلاة الجمعة، فيما انشغلت الأم عن الطفلتين بقضاء بعض أغراضها الشخصية داخل الغرفة، قبل أن تفاجأ لدى عودتها الى المسبح بجثة طفلتيها طافيتين فوق سطح الماء، وهو الامر الذي خلف صدمة نفسية قوية دخلت على إثرها في نوبة هيسترية حادة، لتحل إدارة الفندق على عجل، حيث أخطرت مصالح الشرطة بالنازلة وعناصر الوقاية المدينة، الذين قاموا بانتشال جثة الضحيتين، فيما تم إشعار ممثل النيابة العامة بالنازلة لمباشرة الإجراءات القانونية واستصدار إذن بدفن الطفلتين، هذا وقد خلف الحادث استياء كبيرا من لدن مرتادي الفندق، الذين عبروا عن تذمرهم واستيائهم من عدم مواكبة إدارة الفندق تأمين مراقبة المسبح، خاصة في مثل هاته الفترات التي يخلو فيها المسبح من الزوار.

.

رابط مختصر