أحداث سوس تختار الفنان ” بوحسين فولان ” ضمن شخصية سنة 2015 الفنية .

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 11 يناير 2016 - 10:54 صباحًا
أحداث سوس تختار الفنان ” بوحسين فولان ” ضمن شخصية سنة 2015 الفنية .

محمد الطيبي/ أحداث سوس. هو فنان حقيقي بجميع المقاييس أوصل الأغنية المغربية عامة والأمازيغية خاصة إلى العالمية، وسطع نجمه عاليا بفضل تمكنه من أداء جميع الألوان الموسيقية باحترافية، و يأسر من خلالها أفئدة الجمهور ويشد انتباههم بسحر عزفه وغنائه. ولد ” بوحسين فولان ” بمدينة أكادير يوم 13 يناير سنة 1979 من أسرة فنية، ترعرع داخلها على حب الموسيقى والآلات الموسيقية التقليدية وتأتي آلة “الرباب ” في مقدمتها، ولا جرم أن يوظفه في كل حفل فني داخل المغرب وخارجه، مع أنه عازف بارع على عدة آلات موسيقية كألة ” الكمان ” على سبيل المثال. التحق ” فولان ” بالمعهد البلدي الموسيقي بمدينة أكادير سنة 1996 وبعد 10 سنوات من التكوين الموسيقي حصل على دبلوم في الكمان العربي والكلاسيكي، وشارك في العديد من الدورات التكوينية أهمها بمصر سنة 2011. وقد كانت أولى حلقات ظهوره على الخشبة مع أوركسترا المعهد الموسيقي و الأوركسترا الجهوية وأوركسترا pop للموسيقى المغربية. وبعد فترة قصيرة وبفضل حسه الفني وعلو كعبه موسيقيا بدأ مشواره الإحترافي وساهم في تأسيس مجموعة ” Amarg vision” و مجموعة ” Ribab vision”، كما التحق بمجموعة ” Mazagan” وقد حضي رفقة هذه الاخيرة بتوشيح من طرف ملك البلاد بوسام علوي من درجة قائد سنة 2013. كما أن أرشيفه الشخصي يحوي العديد من الشواهد والتذكارات، وفي رصيده الفني ألبومين موسيقيين. شارك الفنان القدير في العديد من الملتقيات والمناسبات الفنية الدولية، كانت أهمها بفرنسا وإسبانيا وألمانيا فضلا عن جولته الفنية الأخيرة بالولايات المتحدة الأمريكية لمدة شهرين ونيف، جال من خلالها في أهم الولايات ولقي ترحيبا خاصا من طرف الجالية المغربية والعربية والأمريكية. وعن مشاركاته الوطنية نذكر مهرجان تيميتار والتسامح بأكادير، ومهرجان كناوة بالصويرة، ومهرجان فن “Jazz ” بمدينة الرباط. تواضعه الجميل وأخلاقه العالية وبشاشته وحضوره المتميز على الخشبة، واجتهاده المتواصل في سبيل الرقي بالموسيقى الأمازيغية الهادفة، كلها جعلت من الفنان ” بوحسين فولان ” شخصية السنة الفنية بكل استحقاق وجدارة.

2016-01-11
أحداث سوس