سلاليو تارودانت يحتجون أمام مقر عمالة الإقليم

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 9:51 مساءً
سلاليو تارودانت يحتجون أمام مقر عمالة الإقليم

سعيد بلقاس/ تارودانت

تظاهر  مؤخرا، العشرات من سلاليي تارودانت،أمام مقر عمالة الإقليم، وذلك  احتجاجا على ما وصفوه بتمادي الجهات الوصية في نهج  سياسة صم الأذان تجاه الملف المطلبي لذوي الحقوق، وعدم فتح تحقيق في النهب الذي طال الأراضي السلالية طيلة العقود السابقة، والمطالبة بعزل النواب السلاليين مع تنظيم انتخابات نزيهة،تروم  إختيار نواب مؤهلين لاعداد و تحيين لوائح ذوي الحقوق و كذا توزيع المستحقات المالية العالقة بذمة وزارة الداخلية .

وندد المحتجون بتعنت الجهات المسؤولة، وإصرارها على اللامبالاة و الاستهتار بحقوق أهل تارودانت السلاليين، في وقت يعمل فيه بعض الإقطاعيين والملاكين الكبار  بتواطئ  مع جهات نافذة للسيطرة على مزيد من الأراضي عبر طمس كل معالم أهالي السلاليين بمنطقة لاسطاح، وهو الأمر الذي جعل المكتب التنفيدي للرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان، يقرر طرح الملف لدى الهيئات الدولية المتخصصة في الدفاع عن السكان الأصليين بعد استنفاذ سبل الطعن الوطنية.

وتطرق المحتجون في إفاداتهم (للجريدة)، إلى معاناة السلاليين مع ضنك العيش وقلة ذات اليد، بعد فقدهم لمورد رزقهم الوحيد وتعرضهم للضياع والتشرد،وهو الأمر الذي نجم عنه خلق  طبقة مهمشة من الفقراء الذين باتوا يضطرون على مر العقود الى امتهان حرف هامشية بعدما كانوا ملاكا لهكتارات من الأراضي الخصبة، كما لم تجد بعض الأرامل غير التسول أمام المساجد و مقبرة المدينة لتأمين قوتهن اليومي،  فيما اضطرت أخريات إلى الذهاب (للموقف) حيث يتم استغلالهن طيلة ساعات النهار في الأعمال الشاقة بالمزارع الفلاحية بأبخس الأثمان، ناهيك عن تعرض بعض ذوي الحقوق  للإصابة بأمراض نفسية وعقلية حسرة على ما أصابهم من مظالم.

وأشار المتدخلون إلى الخروقات التي طالت ملف تحفيظ أراضي الجموع بمنطقة لاسطاح تارودانت، خاصة بعدما أقدمت مصالح البلدية على مطلب تحفيظ 800 هكتارا من الأراضي لدى مصالح المحافظة، بناءا على عقد تم إبرامه في ظروف غامضة سنة 1976، دون أن يتوفر ذوي الحقوق على ما يفيد الإدلاء ذلك، أو نشر أي قرار رسمي في هذا الإطار بالجريدة الرسمية.

2013-10-14 2013-10-14
أحداث سوس