أكادير تحتضن أول مبادرة فريدة من نوعها تهم الأطفال المتشردين.

آخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2016 - 1:56 مساءً
2016 01 18
2016 01 18
أكادير تحتضن أول مبادرة فريدة من نوعها تهم الأطفال المتشردين.

 تحتضن مدينة اكادير في الفترة الممتدة ما بين 17 ; 16 ; 15 يناير 2016 الدورة الثالثة لمبادرة ” البراءة الضائعة ” لفائدة أطفال الشوارع من تنظيم لجنة الأعمال الاجتماعية لجمعية أطلس أنزا إئتلاف شباب الخير و بتنسيق مع جمعية أمل الأطفال في وضعية صعبة و يهدف المنضمون من خلال هده المبادرة الى زرع جذور التضامن و التخفيف من معاناة أطفال الشوارع خصوصا في ضل ا موجة البرد القارص التي يعرفها المغرب و مدينة أكادير خصوصا و يقدر عدد المستفيدين من هده المبادرة ما يفوق 80 طفل متشرد و طفلة متشردة حسب بلاغ الجمعية المنظمة . و يتوخى المنظمون أن يتمكنوا من التعرف عن قرب على المشاكل التي تعانيها هده الطبقة التي اصبحت منسية في عهد الحكومة الحالية و محاولة التكيف مع الحالات و محاولة ادماج المستفيدين داخل المجتمع بتواصل مع أهاليهم أو احداث و خلق مشروع صغير مدر لدخل قار من اجل العيش اليومي و ابعادهم عن التسول بالأزقة و المقاهي و المساجد و يتضمن برنامج أيام المبادرة عدة انشطة من بنها خلق جو من التعاون و جو عائلي بين الاطر المشرفة على العملية أو المبادرة و المستفيدين من الاطفال المتشردين عبر خارجات ترفيهية و توزيع ملابس بالإضافة الى تخصيص فترة زمنية للاستحمام و الحلاقة وزيارة للفضاء الجديد ” الحلقة نوكادير ” و ستختتم فعاليات المبادرة بحفل فني بقاعة إبراهيم الراضي تتخلله عدة فقرات ترفيهية و موسيقية , للإشارة فهده المبادرة سوف تعرف تتبع للحالات من طرف جمعية أمل الطفل في وضعية صعبة للوقوف على أهم الاكراهات و التحديات و المشاكل التي تواجه هده الفئة في انتظار الخروج بحلول مرضية و إيجابية.

رابط مختصر