بين إصلاح صندوق التقاعد وإفلاس جيوب الموظفين

آخر تحديث : الأربعاء 20 يناير 2016 - 9:31 صباحًا
2016 01 20
2016 01 20
بين إصلاح صندوق التقاعد وإفلاس جيوب الموظفين

حين يأخد الأستاذ الممارس راتبا أقل من وزير وتقلص منحة أستاذ متدرب بحجة إصلاح صناديق أفرغها التماسيح والعفاريت، حين تتعرض هذه الفئة للقمع والضرب والإستغلال والإستبداد، حين يبرر ذوي المسؤولية قراراتهم المجحفة اتجاه هيئة التدريس بالمعقولة والموزونة، وبدل أن تقوم الحكومة باصلاح الصناديق التي أفرغها فسادهم قرروا الرفع من سن التقاعد ورفع الدعم عن السكر والغاز والدقيق…، وبدل أن تتجه الحكومة وتحدو حدو الدول المتقدمة في أن تتخلى عن الريع ذلك بأن تجمد رواتب الوزراء وتخفض المعاشات الكبيرة وتلغي تقاعد البرلمانين و تفرض الضريبة على الشركات الكبرى وتحد من المكافآت والعلاوات لأصحاب المناصب العليا والحد من المهرجانات وفوضى وتسيب مسييريها، تتوصل فقط لرفع نسب الاقتطاعات من رواتب الموظفين لغاية التقاعد، وتغيير الأساس الذي يعتمد في حساب الراتب التقاعدي أ لم تفهم حكومة بنكيران أن الإصلاح لا يأتي على حساب جيب الفقراء والموظفين، وهل من المنطق أن تقلص الراتب وترفع من سن التقاعد ، أ تريد أن ترى حالات جاءها الموت داخل الفصل الدراسي ، أ لا يكفيها أن هؤلاء الأساتذة هم الأكثر عرضة للمرض كالسكري والسرطان والإكتئاب والإنهيار العصبي والقلب والدوالي والضغط… بدل من أن تجد الوزارة الوصية على القطاع حلا للحد من الإكتظاظ وتوفير ظروف شغل ملائمة وهي التي تدعو إلى الاصلاح وتطالب بالجودة منذ الإستقلال إلى الان لم تستطع حتى خلق مراكز إصطياف لموظفيها ولأبنائهم، و في ظل الصمت المريع للنقابات التي إلتحفت الصمت وكأنها موافقة على هذا القرار الصادم الذي طال حماة الوطن من الجهل والأمية، موضوع إصلاح التقاعد مطروح منذ سنة 2004 وما أقدم عليه حزب العدالة والتنمية هي مجازفة خطيرة في ملف شائك وبدل فتح تحقيقات ومحاسبة مدير صندوق التقاعد الوطني تتم محاسبة جيوب الشعب، على ما يبدو أن الحكومة نسيت إرتفاع نسبة البطالة فصل التوظيف عن التكوين في العديد من الوزارات بمعنى أخر تتجه إلى خصخصة القطاعات الوظيفية. يبقى السؤال المطروح هل ستبقى الحكومة حبيسة أطروحتها بنقائصها وتشوهاتها؟ أم أنها ستجد سياسة إجتماعية بديلة ونظام سوسيو إقتصادي وإحقاق الحقوق الإجتماعية والإقتصادية لفئات المجتمع كلها دون واحدة على حساب أخرى. عصام الفيلي.. كاتب مغربي شاب

رابط مختصر