أيت ملول : ثانوية الأمان الإعدادية على كف عفريت.

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 21 يناير 2016 - 4:19 مساءً
أيت ملول : ثانوية الأمان الإعدادية على كف عفريت.

محمد الطيبي / أحداث سوس

كثر الحديث مؤخرا عن ثانوية الأمان الإعدادية التابعة لنيابة إنزكان – أيت ملول، وما يحصل بداخلها بين الفينة والأخرى من حالات اختفاء وسائل ديداكتيكية وأجهزة متنوعة ( حاسوب محمول – مسلاط عاكس – علب طباشير – أقلام السبورات البيضاء – موصلات كهربائية – حقيبة..) في ظروف غامضة عجزت الشرطة العلمية عن فك خيوطها، وحيرت ألباب الأطر الإدارية والتربوية، هل هو عفريت جاني أو تمساح يعشق اقتحام المباني..؟؟ تخمينات جمة بعثرت أوراق الجميع، وسيناريوهات نسجت من هول الوقع سرعان ما تضيع، خاصة وأن المؤسسة تتوفر على حارسي أمن خاص ليلي ونهاري، ومعظم العمليات نفذت باستعمال مفاتيح خاصة بالمستودعات والقاعات المقتحمة بلا أثر يذكر. وفي انتظار الكشف عن المستور، وانخراط جميع المتدخلين لتسوية الأمور يتمنى الجميع أن لا يرحل الأمان عن إعدادية الأمان.

2016-01-21 2016-01-21
أحداث سوس