والي أكادير تترأس مراسيم صلاة الاستسقاء رفقة وفد هام ( صور )

آخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2016 - 2:05 مساءً
2016 01 22
2016 01 22
والي أكادير تترأس مراسيم صلاة الاستسقاء رفقة وفد هام ( صور )

a-180 (1)

حضرت السيدة زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، اليوم الجمعة 22 يناير 2016، في مصلى الحي المحمدي بأكادير، مراسيم صلاة الاستسقاء بحضور الكاتب العام لولاية أكادير، ومندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية ورئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة ورئيسا المجلسين البلدي و الإقليمي لأكادير والقائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات مدنية وعسكرية.a

و مشى موكب الوالي العدوي على الأقدام في اتجاه مصلى أكادير، يتقدمهم أطفال ومجموعة من طلبة الكتاتيب القرآنية – حسب شعائر صلاة الاستسقاء على طريقة المذهب المالكي-، مع جموع المؤمنين في خشوع وتضرع إلى الباري جلت قدرته، بأن يسقي عباده وبهيمته، وينشر رحمته، ويحيي بلده الميت.

و تحدث الإمام في خطبته عن سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم لإقامة صلاة الاستسقاء، داعيا في الوقت ذاته، عموم المسلمين إلى الاستغفار وطلب رحمة الله تعالى، الذي ينزل الغيث من بعد قنوط وينشر رحمته، و أكد على ضرورة التراحم بين المسلمين والإحسان إلى المكلومين و مواساة المرضى، و إعانة العباد على نوائب الدهر وغيرها من السمات و الأخلاق الحميدة مستدلا بذلك بآيات من الذكر الحكيم و احاديث من سيرة المصطفى صلى الله عليه و سلم.

a

كما نبه إلى ضرورة اتقاء الظلم، لأن الظلم ظلمات يوم القيامة، و أوصى بإقامة الصلوت و إتيان سرها، و إيتاء الزكاة وسلوك سبيل المتقين، و الإكثار من الاستغفار و الخيرات.

هذا، وقد أدت الوالي العدوي صلاة الاستسقاء رفقة عدد من النساء المسؤولات والمنتخبات والفعاليات النسائية بأكادير.

و بعد الصلاة رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير ليمطر هذا البلد الأمين وينزل الرحمة على عباده، وينصر ملك البلاد.a

يذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، كانت قد أعلنت في بلاغ لها أن صلاة الاستسقاء ستقام بمختلف جهات وأقاليم المملكة اليوم الجمعة، وذلك تنفيذا لتعليمات للملك محمد السادس.

رابط مختصر