فضيحة صفقة أخرى. ‘بـنشماش’ يُوقع عقداً مع شركة ‘أخنوش’ لمَنح البرلمانيين بطائق مفتوحة للمحروقات

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2016 - 7:25 مساءً
فضيحة صفقة أخرى. ‘بـنشماش’ يُوقع عقداً مع شركة ‘أخنوش’ لمَنح البرلمانيين بطائق مفتوحة للمحروقات

علم موقع الجريدة من مصدر برلماني خاص، أن “حكيم بنشماس” رئيس مجلس المستشارين، وقع على تسليم جميع مستشاري الغرفة الثانية لبطائق التزود بالمحروقات في صفقة لم يتم لحد الأن الإعلان عن قيمتها المالية، مع شركة “أفريقيا” المملوكة للوزير الملياردير “عزيز أخنوش”.

وحسب مصدرنا المطلع، فإن الصفقة تبلغ قيمتها عشرات الملايين من السنتيمات، فيما لم يكشف رئيس مجلس المستشارين على قيمة الصفقة، رغم الشعارات التي كان يصرخ بها بقبة البرلمان قبل توليه الكرسي الوثير، حول الشفافية والحق في الوصول الى المعلومة.

وحسب صفقة “بنشماش” و “أخنوش” فان تزويد سعادة المستشارين البرلمانيين بالوقود بشكل غير محدود “FREE” سيضمن تنقلهم للرباط وحضور جلسات المجلس.

وتُضيف مصادرنا المطلعة، أن جميع أعضاء الغرفة الثانية تسلموا بطائق “FREE” للتزود غير المحدود بالبنزين من جميع محطات “أفريقيا” عبر مدن المملكة، ما يعني فاتورة ثقيلة لميزانية المجلس التي يدفعها الشعب.

فضيحة صفقة المحروقات بين “بنشماش” و “أخنوش” تنضاف للفضائح التي سبق للاعلام أن كشفها أول أمس بين “بوسعيد” و “أخنوش” حول التأمين الفلاحي.

جدير بالذكر أن البطاقة “FREE” تسمح لحاملها التزود بالقدر الذي يريد من المحروقات وفي وقت شاء، مع إعادة التعبئة كلما نفذ الرصيد، كما يمكن استخدامها في محطات الاستراحة الخاصة بشركة إفريقيا، والمطاعم والمتاجر التابعة لها.

واستنكر أحد البرلمانيين في حديث لموقع الجريدة، ما أسماه “السمسرة السياسية” لوزراء حكومة “بنكيران” واستغلالهم لمواقعهم لجني صفقات الدولة بتورط من مسؤولين كبار.

2016-01-22 2016-01-22
أحداث سوس