التصعيد ضد المرسومين يتحول الى مساندة شعبية الأحد 24 يناير بالرباط.

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 23 يناير 2016 - 3:13 مساءً
التصعيد ضد المرسومين يتحول الى مساندة شعبية الأحد 24 يناير بالرباط.

في ظل تعنت الحكومة الإستجابة لمطالب الأساتذة المتدربين على إلغاء المرسومين الوزاريين في فصل التكوين عن التوظيف، و في ظل الإنتهاكات الحقوقية التي تعرض لها المعتصمون و المضربون من طرف السلطات الأمنية بكل ربوع المملكة، تجلت في الضرب و التعنيف والتنكيل بالأساتذة، و حرمانهم من حقهم الدستوري في الاضراب والإعتصام، فالمغرب أصبح على موعد إحتجاجي جديد، لم يعد مطلب رواد مراكز تكوين المعلمين، بل أصبح مطلبا شعبيا، حيث يعتزم تنظيم مسيرة حاشدة بالرباط سيشارك بها علاوة عن الاساتذة المتدربون، كل من الهيئات الحقوقية والنقابية و ممثلي المجتمع المدني المغربي، و كل المتعاطفين و المتضامنين مع قضية أرباب أسرالتعليم بالمغرب، دعما لهم في أرضاخ الحكومة لمطلبهم الذي أصبح شعبيا، و ربما إن لم تتفاعل الحكومة مع ما يروج بالساحة حاليا بحكمة و روية، فقد يعصف بها و بأركانها قبل الاستحقاقات البرلمانية المقبلة.

2016-01-23 2016-01-23
أحداث سوس