بيان صحفى : النقابات الصحية باشتوكة ايت باها تحتج على نهب مركز صحي للمرة الرابعة.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 10:01 مساءً
بيان صحفى : النقابات الصحية باشتوكة ايت باها تحتج على نهب مركز صحي للمرة الرابعة.

صدمت الشغيلة الصحية باقليم اشتوكة ايت باها ومعها الساكنة المحلية على واقعة نهب المركز الصحي لسيدي عبدالله البوشواري للمرة الرابعة على التوالي، حادثة تاتي لتؤكد الفشل الذريع لكل التدابير الوقائية التي كانت لتمنع تكرار انتهاك حرمة مرفق صحي ذو طابع اجتماعي وعلاقة مباشرة مع المواطنين. الواقعة هزت ثقة الاطر الصحية في نية الادارة الوصية على القطاع بخصوص النهوض بالصحة القروية عبر تحسين ظروف الاستقرار بالبوادي بدءا بتوفير الامن قبل كل شيء، واصدرت بيانا استنكاريا يتوفر الموقع على نسخة منه. البيان موقع من طرف نقابات الصحة المنضوية تحت كل من الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والمنظمة الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب؛ وقد ثم تحميل مسؤولية ما وقع بالمركز الصحي المنهوب للمرة الرابعة للمندوبية الاقليمية استنادا للفصل 19 من الوظيفة العمومية الذي يلزم الادارة بحماية الموظفين من التهجمات وكل ما يهدد سلامتهم، اضافة الى اعلان المركز الصحي مرفقا منكوبا لا تتوفر به ادنى شروط السلامة والامان ومساندة اطره في اي اجراء سيقدمون عليه ضمانا لسلامتهم في اطار القانون. وقد دعا البيان السيد المندوب الاقليمي الى تخصيص عون حراسة ليلي بالمركز الصحي في اطار الميزانية الخاصة بالحراسة واستجابة لتوجيه السيد وزير الصحة بخصوص زيادة اعتمادات الحراسة نزولا عند طلب الفرقاء الاجتماعيين. كما تمت مناشدة السيد عامل الاقليم للتدخل العاجل عبر تنسيق الجهود مع كل المتدخلين للقطع مع انتهاك هيبة المرفق العمومي والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه العبث بمصلحة المواطنين. وفي الاخير دعت النقابات كل الاطر الصحية باقليم اشتوكة ايت باها الى توخي الحذر اثناء مزاولة مهامهم.

2016-01-26 2016-01-26
أحداث سوس