هكذا قام موظف زوّر وثائق بالنصب على مهاجر بالمليارات.

آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 11:48 مساءً
2016 01 29
2016 01 28
هكذا قام موظف زوّر وثائق بالنصب على مهاجر بالمليارات.

اسماعيل بويعقوبي 

فجّر مواطن مغربي مقيم بالمهجر ، فضيحة من العيار الثقيل عندما قدّم شكاية إلى وكيل الملك بابتدائية تطوان ، بعدما تعرض لعملية نصب وتزوير ، تمثلت في استلامه لوثيقة قضائية تتضمن اشعارا بأداء مبلغ أزيد من 240 مليون سنتيم ، وفي حالة عدم أداءه للدين فانه سيواجه عقوبة حبسية

تفاصيل الفضيحة حسب مصادر (المساء) الورقية التي أوردت الخبر ، تعود عندما كان المهاجر المغربي يقضي عطلة برفقة أسرته بمدينة الحسيمة ليفاجأ بالأمر القضائي المرفوق بالوثيقة والمتضمنة لإشعار بأداء المبلغ في أجل أقصاه ثلاثة أيام

وأردفت ذات المصادر أن المواطن المغربي المقيم بالمهجر وجد نفسه ملزما بالاستعانة بمحاميه في قضية النصب والتزوير هاته ، التي نُسجت خيوطها بشكل جيّد ، ليكتشف أن الوثيقة المزورة قام باستصدارها أحد أفراد عائلته من إحدى المقاطعات بمدينة تطوان ، والتي جاء فيها مايلي ” أنا الموقع أسفله (ع.أ) أشهد على نفسي وأنا في كامل قواي العقلية والجسمية وتحت جميع الضمانات الفعلية والقانونية أنني مدين للدائن السيد ”م.ز” بمبلغ مالي قدره مليونان وأربعمائة ألف درهم كسلف، وألتزم بأداء هذا الدين على شكل أقساط لمدة أربع سنوات ، وأن قيمة كل قسط هي خمسة عشر ألف درهم ، وأن أؤدي الباقي بمجرد إنتهاء المدة مع الالتزام بعدم المماطلة ، وأن المطالبة في حالة التقاعس تبقى من إختصاص المحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء ”

وأمام هذا الوضع وبناءا على الالتزام (المزور) الموقع من طرف المدعى عليه ،أصدرت محكمة الدار البيضاء الابتدائية قرار بضرورة دفع المبلغ المالي المشار إليه في ظرف خمسة أيام ، كما إلتمس الدائن باسترجاع أمواله من المدين بالطرق القانونية إذا مالم يقم المدعى عليه بأداء المبلغ في الأجل المحدد

المثير في هاته الفضيحة أنه بعدما تم وبأمر من وكيل الملك بابتدائية تطوان ، فتح تحقيق في القضية ، خلصت إلى اكتشاف أن القضية جد محبوكة بين موظف بالمقاطعة الرابعة (وقّع باسم مزور للتمويه) بمدينة تطوان وصاحب الدين ، حيث قام هذا الأخير باستصدار وثيقة مزورة بعناية فائقة بمساعدة الموظف الذي حصل على مبلغ مالي مقابل تسهيله عملية التزوير ، كما خلص التحقيق إلى اكتشاف عدم وجود رقم تسلسلي للوثيقة المزورة داخل سجلات المقاطعة

رابط مختصر