أحداث العيون: مينورسو توثق المواجهات والأمن يستعمل خراطيم المياه

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 9:22 صباحًا
أحداث العيون: مينورسو توثق المواجهات والأمن يستعمل خراطيم المياه

مرت، ليلة أمس (السبت والأحد)، ساخنة على مدينة العيون، التي حل بها منذ يوم الجمعة كريستوفر روس المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، حيث شهدت أحياء المدينة مواجهات بالحجارة ومطاردات بين القوات الأمنية والعناصر الانفصالية.

وفي حدود الساعة الحادية عشرة من مساء أمس السبت، اجتمع أزيد من 200 عنصر انفصالي في حي معطى الله، حيث تتركز أبرز الوجوه الانفصالية، حاملين أعلام بوليزاريو، وعمدوا إلى رمي رجال الأمن بالحجارة من سطوح المنازل ومن الأزقة المظلمة. وأفادت مصادر محلية، أن القوى الأمنية، تلقت تعليمات صارمة لعدم الانسياق وراء استفزازات الانفصاليين، حيث لم تتحرك العناصر الأمنية رغم قذفها بالحجارة، إلى حين صدور تعليمات، تأمرها بالرد بخراطيم المياه لتفريق المحتجين في حيي معطى الله والسمارة.

 

وركزت المصادر ذاتها، على أن هذه هي المرة الأولى، التي تعمد فيها المينورسو على توثيق المظاهرات والمواجهات بأشرطة فيديو وصور فوتوغرافية، وهو ما رجحته المصادر ذاتها، إلى كونها محاولة لإعادة طرح ملف توسيع صلاحياتها لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.

 

وبخصوص عدد الإصابات، أصيب ما يقرب من 20 عنصر أمن إصابات خفيفة، فيما لم يتم نقل أي عنصر انفصالي إلى المستشفى، رغم بعض الإصابات الطفيفة المسجلة في صفوفهم.

 

ويحل روس اليوم بمدينة السمارة، حيث يواصل جولته بالمنطقة، في أفق إعداد تقرير مع نهاية شهر أكتوبر يقدم للأمين العام للأمم المتحدة.

2013-10-21 2013-10-21
أحداث سوس