الاستقلالي أزوكاع مهدد بفقدان رئاسة جماعة بلفاع..لهذا السبب

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2016 - 9:11 مساءً
الاستقلالي أزوكاع مهدد بفقدان رئاسة جماعة بلفاع..لهذا السبب

بعد أقل من من 5 أشهر على تنصيبه رئيسا للجماعة القروية بلفاع (اشتوكة أيت باها)، بات الاستقلالي الحسين أزوكاغ مهددا بفقدانه منصب رئيس الجماعة القروية بلفاع، على خلفية الطعن الذي تقدم به المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالاقليم. وبحسب نص الرسالة التي وجهها منسق حزب الحمامة لرئيس المحكمة الادارية بأكادير، والتي ترمي إلى تجريد الحسين أزوكاع من عضويته بالجماعة القروية بعد انتخابات 4 شتنبر الماضي. ووفق منطوق وثيقة الطعن، التي اطلعت “أحداث سوس”، فإن الاستقلالي الحسين أزوكاغ ترشح برمز الميزان في الانتخابات الجماعية الأخيرة، ليغير جلده السياسي ويترشح لامنتميا لانتخابات المجلس الاقليمي لاشتوكة أيت باها، مما يعد خرقا للقانون التنظيمي للأحزاب وخرقا للدستور المغربي. وتنص مقتضيات المادة الـ 20 من القانون التنظيمي رقم 11.29 المتعلق بالأحزاب السياسية والتي تنص على تجريد العضو المنتخب بمجلس الجماعة الذي تخلى خلال مدة الانتداب عن الانتماء للحزب السياسي الذي ترشح باسمه من صفة العضوية في المجلس وطبقا للفضل 61 من الدستور المغربي.

يوسف دوقرن

2016-02-01
أحداث سوس