أعضاء من نادي أكادير للتصوير الفوتوغرافي يتوجون بفرنسا.

آخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2016 - 11:16 صباحًا
2016 02 05
2016 02 05
أعضاء من نادي أكادير للتصوير الفوتوغرافي يتوجون بفرنسا.

مولاي محمد الفقيه / أكادير

” تتويج مستحق، و عمل كبير مازال ينتظرنا، ومسؤولية الإشتغال مع الشباب تكبر يوما بعد يوم ” بهذه الكلمات عبر الفنان سعيد أوبرايم – مؤسس نادي أكادير للتصوير الفوتوغرافي – عن سعادته ، وهو يتلقى خبر قبول عرض تسعة أعمال لأربعة فنانين فوتوغرافيين كلهم ينتمون إلى النادي بالمعرض الدوليPhotophylles بمدينة بوردو الفرنسية. هذا بالإضافة إلى حصول الواعدة أمينة أوبرايم على الجائزة الثالثة في صنف الشباب.

الفنانون الأربعة؛ الذين قبلت أعمالهم للعرض، هم: سعيد أوبرايم و أمينة براقز و رشيد تاكلا و يوسف أكوجان. يشتركون في اعتبار آلة التصوير أداة لنقل التفاصيل الجميلة من حياتنا اليومية ، التي قد لا نلتفت إليها ، لكن عين الفنان لا تخطئها أبدا. وينتمون إلى أجيال مختلفة و متكاملة داخل أعرق ناد للفن الفوتوغرافي بالمدينة. هذا النادي الذي تأسس سنة 1998، من طرف مجموعة من الفوتوغرافيين بأكادير، يحملون هَمّ التعريف بالتراث الجهوي و الوطني، وسيلتهم في ذلك إقامة ندوات وتكوينات وخرجات تطبيقية، تكسب أعضاء الجمعية ما يكفيهم من الكفايات التقنية و الإبداعية الأساسية. هذا زيادة على تنظيم معرض أكادير الدولي للتصوير الفوتوغرافي المقام مرة كل سنتين حول موضوع معين يفتح في وجه المصورين من مختلف بقاع العالم.

كل هذا العمل الدؤوب – حسب سعيد أوبرايم – أكسب النادي القدرة على تمثيل الجهة و المغرب بمجموعة من المحافل الوطنية والدولية. ويعد المعرض الدولي التاسع Photophylles واحدا منها. فهو ينظم مرة كل سنة من طرف حديقة النباتات ببوردو الفرنسية، ويعد من أرقى المسابقات التي تتناول موضوع النباتات. توصل هذه السنة بما مجموعه 2781 صورة، آتية من 38 دولة. و التقطتها بعناية آلة تصوير 407 فنانا فوتوغرافيا. و قد أقصت لجنة التحكيم 276 عملا من المنافسة لكونها لا تستجيب لشروط المسابقة المعلنة منذ البداية.

رابط مختصر