التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات مسابقة التايكواندو بأكادير:حفل افتتاح ممتع باخراج تلفزي أقل متعة.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 2:46 مساءً
التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات مسابقة التايكواندو بأكادير:حفل افتتاح ممتع باخراج تلفزي أقل متعة.

استنكر العديد من المتتبعيين أمس السبت بعض هفوات النقل المباشر الذي خصص أمس لفعاليات اليوم الأول من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات مسابقة التايكواندو والمقامة على مدى ثلاث ايام بمدينة اكادير. متتبعون انتقدوا طريقة المخرج في التعامل مع النقل المباشر لحفل الافتتاح،والذي ضيع أمس على العديد من المشاهدين ،عبر شاشات التلفاز، أجمل اللقطات الاستعراضية التي تم نقلها بشكل باهت يفتقر للحرفية المطلوبة في نقل مثل هذه التظاهرات، وذلك اسوة بالطرق المتبعة عادة في النقل الحي لمثل هذه الافتتاحات الاستعراضية التي لا تخلو من حركات عالية الدقة والخفة والسرعة (الصورة)التي تستوجب الحرص على نقل اللقطة كاملة للمشاهد أو على الاقل اعادتها بشكل متكرر من زوايا اخراجية مختلفة. وللاشارة فقد شهد حفل الافتتاح امس عروض شيقة احتضنتها القاعة المغطاة بمدينة أكادير،والتي اختيرت لاحتضان أطوار هذه البطولة المقامة على مدى ثلاث أيام (5 ،6 و 7 فبراير) حيث يُشارك فيها 86 رياضيا من 29 دولة إفريقية، يتنافسون للظفر بستة عشرة مقعدا المؤهلة لألعاب ريو دي جانيرو .هذا مع العلم ان البطل المغربي عمر حجامي قد تمكن فعليا أمس من حسم بطاقة عبوره لدورة هذه الألعاب الأولمبية التي ستقام بالبرازيل ،وذلك بعد فوزه في نصف نهاية الإقصائيات الأولمبية الخاصة بالمنطقة الإفريقية لوزن أقل من 58 كلغ.

يونس الفارحي

2016-02-07 2016-02-07
أحداث سوس