قريبا “حديقة وادي الطيور”بالمقابل.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 11:44 صباحًا
قريبا “حديقة وادي الطيور”بالمقابل.

منذ سنة 1989م،حيث فتحت حديقة وادي الطيور باكادير وجهها امام الزوار ،وهي تلعب دور المتنفس الاخضر والاءيكولوجي للمدينة،فالموقع الاءستراتيجي وكذا تواجد عدد مهم من انواع الطيور والحيوانات والمنظر الزاهي الاخضر والاصوات والتغاريد التي يطلقها الطيور كلها خصاءص ومميزات تجعل من الحديقة تفوز باوراق اعتمادها لدى مختلف الفءات الاءجتماعية التي تحج الى زيارتها واعتبارها المتنفس الوحيد الذي يميز المدينة. لكن الجديد اليوم هو الترميم والرفع من عدد الطيور والحيوانات الذي ستعرفه الحديقة الامر الذي سيجعل مجلس المدينة يقر بتعريفة جديدة من اجل زيارة الحديقة،وثم تحديد التعرفة بالنسبة للاطفال في ثلاث دراهم اما بالنسبة للبالغين فقد حددت في سبعة دراهم،وفي حقيقة الامر هذه التعرفة هي تعرفة رمزية مقارنة مع الوظيفة التي يقدمها هذا الفضاء والمجال الاءيكولوجي الذي تمتاز به الحديقة،اذن فلا ينبغي النظر الى الزيادة في التعرفة المخصصة للزيارة بقدر ماينبغي النظر الى الوظاءف والادوار التي تقدمها الى مختلف الفءات الاجتماعية التي تحج اليها من اجل التمتع بفضاءها الجميل .

الزهراء احموش

2016-02-09 2016-02-09
أحداث سوس