عصابة مدججة بأسلحة بيضاء تعترض طريق مراسل جريدة المساء باكادير , بعد مبارة أيت ملول و شباب قصبة تادلة.

آخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 8:22 مساءً
2016 02 09
2016 02 09
عصابة مدججة بأسلحة بيضاء تعترض طريق مراسل جريدة المساء باكادير , بعد مبارة أيت ملول و شباب قصبة تادلة.

المهدي النهري

تعرض اليوم التلاتاء 09 فبراير المراسل الصحفي بجريدة المساء عبد العزيز أرجدال لهجوم من طرف مجموعة من القاصرين، في طريق عودته من تغطية مباراة الدورة 17 من بطولة القسم الثاني لكرة القدم، التي جمعت إتحاد أيت ملول بضيفه شباب قصبة تادلة بالملعب البلدي لإنزكان.

و تعود تفاصيل الحادث إلى لحظة خروج الصحفي عبد العزيز أرجدال من ملعب انزكان، بعد قيامه بواجبه ألمهني حيث هاجمه مجموعة من ألقاصرين في طريق عوذته حوالي 20 فردا، سرقوا منه هاتفه الخلوي و محفظة النقود بالقوة، وكادت الأمور أن تتطور إلى الأسوأ لولا الألطاف الإلهية. وتوجه بعد ذلك إلى أقرب مركز للشرطة لتحرير محضر بالاعتداء و السرقة وبعد الخروج وجد الأوراق التي كانت داخل حاقظة النقود لدى المسؤول في قسم الاستقبال بقسم ألشرطة حيت أبلغه بأن احدى الفتيات وجدتهم في الشارع العام و احضرتهم الى المركز و جدير بالذكر ان مهاجمي الصحفي عبد العزيز ارجدال كانوا مسلحين بأسلحة بيضاء , كل هدا في ضل العقوبات و القوانين الاخيرة التي أصدرتها وزارة الداخلية بخصوص شغب الملاعب و طرق مكافحته , ولهدا نطالب السلطات المختصة بمدينة إنزكان لتدخل العاجل و إنصاف المتضرر بإرجاع هاتفه الخلوي الذي يعتبر أداة و من وسائل عمل الصحفي و تحتوي على تسجيلات و أرقام و عناوين تدخل في مهمة و عمل الصحفي بالإضافة الى حفاظته التي تحتوي على بطاقة الصحافة و وتائق مهمة تهم الصحفي لوحده.

رابط مختصر