أكادير: اصطدام سيارة خفيفة بعربة مجرورة ترسل مصابا إلى المستعجلات، والحمير تحتضر فهل من التفاتة!

آخر تحديث : الأربعاء 10 فبراير 2016 - 4:21 مساءً
2016 02 10
2016 02 10
أكادير: اصطدام سيارة خفيفة بعربة مجرورة ترسل مصابا إلى المستعجلات، والحمير تحتضر فهل من التفاتة!

أشرف كانسي – أحداث سوس

أصيب شخص ليلة أمس الثلاثاء 9 فبراير 2016  كان يقود سيارة عادية على مستوى الطريق الرابطة بين أيت ملول وتيكوين ضواحي مدينة اكادير في حادثة سير اثر اصطدامه بعربة مجرورة.

وتعود أسباب وتفاصيل الحادثة التي روى لنا أطوارها أحد الشهود العيان، إلى مالك العربة المجرورة الذي قطع المسلك الطرقي متوجها بذالك نحو الطرف الآخر، دون أن ينتبه لقدوم السيارة، التي وجد سائقها صعوبة في كبح الفرامل مما أدى إلى إصطدام قوي نجم عنه اصابة سائق العربة والذي نقل على متن سيارة الاسعاف الى المستشفى، تاركين الحمير بين الحياة والموت على جنبات الطريق إلى حدود الساعة بدون شفقة ولا رحمة لتكون بعد ذلك طعاما للكلاب الضالة وكثيرا ما اشتكى عديدون  على مستوى غياب الإنارة العمومية علما أن الظلام الدامس هو من تسبب لهذه الحادثة، فهل من التفاتة؟؟؟؟

و للإشارة فقط لم تسجل خسائر في الأرواح مما يستدعي من السلطات وضع حد للسيبة التي يعرفها قطاع النقل بوجود هذه العربات والتي تشكل خطورة على سلامة السائقين و المواطنين بصفة عامة، كما عبر بعض سكان المنطقة عن قلقهم من الطريقة التي يسير بها سائقو العربات المجرورة حيث لا يحترمون قانون السير وهو ما يعرض حياة مستعملي هذه الوسيلة للخطر. 

رابط مختصر