رشيد المديوني يحقق فوزا ثمينا رفقة اليوزمام بعد دورات عجاف مع فريد شوشان

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 10 فبراير 2016 - 5:03 مساءً
رشيد المديوني يحقق فوزا ثمينا رفقة اليوزمام بعد دورات عجاف مع فريد شوشان

محمد بوسعيد

استطاع فريق الاتحاد البلدي لأيت ملول لكرة القدم أن يتصالح مع النتائج ويتنفس الصعداء ،لانتزاعه فوزا ثمينا رفقة المدرب رشيد المديوني ،أمام متصدر القسم الثاني للنخبة شباب قصبة تادلة يرسم الدورة 17، يوم الثلاثاء 9 فبراير الجاري بالملعب البلدي بإنزكان . افتتحت المباراة بهجوم مضاد للزوار من الجهة اليسرى ،بواسطة سمير أيت بهي ،الذي فضل التسديد على بعد 20 متر على الحارس يونس ليركي ،لكن بدون عنوان ،والذي يعتمد عليه فريقه في التسريبات الجانبية ، ففطن المدرب الملولي لذلك ،فأعطى تعليماته للاعب عادل الماتوني لفرض حراسة لصيقة على ذات اللاعب. وفي مجريات الشوط الثاني ،أقحم مدرب اليوزمام بدر زاكي نصر مكان محمد أوشن في الدقيقة 73 .وثمانية دقائق بعد ذلك استطاع البديل تسجيل الهدف الأول لأصحاب الأرض ،حيث سدد الكرة بقوة على بعد 25 متر،ليركنها في شباك حارس شباب قصبة تادلة محسن عنيد .وتوالت محاولات الملوليين ،وكان أبرزها في الدقيقة 83 ،حيث مرر بدر زاكي نصر كرة من طبق ليسجل حفيظ أوزيد الهدف الثاني ،والذي عوض كمال أنيس في الدقيقة 65. .مما يبين أن التغييرات التي أقدم عليها المدرب رشيد المديوني ،كانت ناجحة و أعطت ثمرها .وحاول المحليين بسط سيطرتهم على مجريات اللقاء ،وكان بإمكان حفيظ أوزيد بلوغ مرمى الزوار في الدقيقة 88 ،بعد مراوغته للحارس لكن سؤ التقدير و قلة التركيز يضيع هدفا ثالثا ،ويستمر مسلسل الهجمات بين الطرفين إلى أن أعلن الحكم جلال جيد ،من عصبة الدار البيضاء ،عن نهاية المقابلة . وجدير بالذكر ،أن هذه المباراة عرفت حضور قدماء لاعبي أيت ملول ،وفعاليات رياضية سوسية ،لأجل دعم للفريق الملولي ،الذي يعيش أزمة نتائج .

.

2016-02-10 2016-02-10
أحداث سوس