الدشيرة الجهادية: أحياء خارج رحم السكينة والأمن.

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 8:21 صباحًا
الدشيرة الجهادية: أحياء خارج رحم السكينة والأمن.

محمد الطيبي / أحداث سوس لا حديث في الآونة الأخيرة لساكنة أحياء المرس والفطواكي والجهادية التابعة لجماعة الدشيرة الجهادية، إلا عن وقائع حكايات شبه يومية أبطالها عصابات من المنحرفين يقومون باعتراض سبيل المارة وسلب ممتلكاتهم تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، واقتحام السيارات بعد تكسير زجاجها والنيل من محتوياتها، أمام مرأى ومسمع الحراس الليليين الذين لا يحركون ساكنا في غالب الأحيان رغم تقاضيهم واجبا شهريا وإكراميات من الساكنة، فضلا عن خوفهم وحرصهم الشديدين على أبناءهم وذلك بمرافقتهم إلى باب مؤسساتهم التعليمية. الساكنة تتمنى أن يتغير حديثهم اليومي حول هذا الموضوع مطالبين بتكثيف دوريات الأمن وإيلاء أحياءهم اهتماما خاصا، حتى يهنأ بالهم وتطمئن قلوبهم.

2016-02-12 2016-02-12
أحداث سوس